قتلى وجرحى للنظام بمحاولتي تقدّم فاشلتين في اللاذقية وحماة

تاريخ النشر: 04.03.2020 | 15:22 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد، اليوم الأربعاء، خلال محاولتي تقدّم فاشلتين تصدّت لهما الفصائل العسكرية في ريفي اللاذقية وحماة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عبر معرّفاتها الرسمية، أن الفصائل تمكّنت مِن مقتل مجموعة عناصر لـ قوات النظام وجرح آخرين، إثر صد محاولة تقدّم لهم على محور "الحدادة" في منطقة جبل الأكراد شمال اللاذقية.

اقرأ أيضاً.. قتلى لـ قوات نظام الأسد بكمائن للفصائل شمال اللاذقية

وتزامن ذلك، مع محاولات أخرى لـ قوات النظام بالتقدّم في بلدة الزيارة بمنطقة سهل الغاب غرب حماة المتاخم لـ ريف اللاذقية الشمالي، إلّا أن الفصائل تمكّنت مِن صد تقدّمهم، وكبّدتهم خسائر في الأرواح والعتاد.

وحسب ناشطين ومراصد عسكرية، فإن محاولة تقدّم قوات النظام ترافقت مع  قصفٍ جوي روسي مكثّف، مشيرين إلى أن الفصائل صدّت أيضاً محاولة تقدّم نحو  قريتي السرمانية والعنكاوي في سهل الغاب.

وقبل يومين، تقدّمت الفصائل العسكرية على جبهات ريف حماة الغربي وتمكّنت مِن استعادة السيطرة على عددٍ مِن القرى، باشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح عشرات العناصر مِن قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة لها.

اقرأ أيضاً.. الفصائل تواصل تقدّمها غرب حماة وتكبّد "النظام" خسائر كبيرة

يأتي ذلك، تزامنا مع معارك تشهدها محافظة إدلب، زدات وتيرتها عقب إعلان تركيا تنفيذ عملية عسكرية تحت اسم "درع الربيع" ضد قوات نظام الأسد في إدلب، حيث بدأت الفصائل اليوم، هجوماً جديداً لاستعادة مدينة سراقب، وسط تمهيد مدفعي تركي.

اقرأ أيضاً.. المدفعية التركية تمهّد والفصائل العسكرية تبدأ هجوماً بمحيط سراقب