قتلى وجرحى لقوات النظام في هجوم فاشل بريف حماة

تاريخ النشر: 20.12.2018 | 13:12 دمشق

آخر تحديث: 22.12.2018 | 05:56 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

فشلت قوات النظام في تحقيق تقدم عسكري على جبهات ريف حماة الشمالي، حيث صدّ جيش العزة محاولات تقدم النظام من محور قرية حصرايا في الريف الشمالي.

وقالت مصادر من جيش العزة لتلفزيون سوريا اليوم الخميس، إن الاشتباكات أدت إلى قتل وجرح  أكثر من 30 عنصرا من قوات النظام.

يأتي هذا الهجوم بعد يوم على هجوم مماثل شنته قوات النظام من محور قرية المصاصنة في ريف حماة الشمالي، واعترفت شبكات موالية للنظام عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل 11 عنصرًا بالهجوم.

يذكر أن قريتي حصرايا والمصاصنة تقعان في المحور الجنوبي من مدينة اللطامنة، وتعتبران منطقتان متاخمتان للمراكز العسكرية لقوات النظام والميلشيات الموالية في المنطقة.

يشار إلى أن جيش العزة هو أحد أهم فصائل الجيش الحر في محافظة حماة، وتعتبر مدينة اللطامنة مركزه الرئيسي، كما ينتشر مقاتلوه في ريف إدلب الجنوبي.

الجدير بالذكر، أن انتهاكات قوات  الأسد لـ "اتفاق سوتشي" الذي ينص على وقف لـ إطلاق النار، لم تتوقف منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه روسيا وتركيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الفائت.

ويقضي الاتفاق (الروسي - التركي) بإنشاء منطقة "خالية من السلاح الثقيل" و"عازلة" بين مناطق سيطرة قوات "نظام الأسد" والفصائل العسكرية في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها. 

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا