قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات في ريف إدلب

تاريخ النشر: 30.08.2020 | 09:40 دمشق

آخر تحديث: 30.08.2020 | 10:49 دمشق

إسطنبول ـ خاص

قتل وجرح عدد من قوات نظام الأسد في ريف إدلب الجنوبي، إثر اشتباكات مع فصائل المعارضة العسكرية، أمس السبت.

وقالت غرفة عمليات "الفتح المبين"، إن عددا من قوات النظام والميليشيات الموالية قتلوا وجرحوا، خلال اشتباكات على محور الدانا بريف إدلب الجنوبي، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع فوق جبل الزاوية.

وتواصل قوات النظام خرق اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب ومحيطها، ما دفع فصائل المعارضة للرد على مصادر النيران.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام قصفت بالمدفعية وراجمات الصواريخ صباح السبت، قرى وبلدات البارة ودير سنبل واحسم في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وردّت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" على مصادر النيران، واستهدفت بالمدفعية مواقع لقوات النظام في محيط مدينتي معرة النعمان وكفرنبل بريف المحافظة الجنوبي.

ويوم الأربعاء الفائت، قُتل أربعة عناصر من قوات النظام في ريف إدلب، إثر استهدافهم من قبل فصائل المعارضة بصاروخ موجه في قرية الجرادة التابعة لـ معرة النعمان.

وتشدد تركيا على ضرورة الحفاظ على واتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة، إذ أكدت وزارة الدفاع التركية أنها على تواصل دائم مع موسكو لمنع جهود إفساد اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار للصحفيين، الجمعة، إن "اتفاق وقف إطلاق النار المعلن في محافظة إدلب، ما زال سارياً، رغم وجود بعض الانتهاكات".

 وأضاف أن القوات التركية، بالتعاون مع الاستخبارات "تقوم بفعاليات لمنع زعزعة الاستقرار في المنطقة من قبل المجموعات المتطرفة".