قتلى وجرحى لـ قوات النظام على محورين في ريف إدلب

تاريخ النشر: 18.08.2020 | 07:59 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة لها، ليل الإثنين - الثلاثاء، على محورين في ريف إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ الفصائل استهدفت بصاروخ مضاد للدروع مجموعة لـ قوات النظام حاولت التقدّم على محور داديخ في منطقة سراقب شرقي إدلب، ما أسفر عن مقتل وجرح عدد مِن عناصر المجموعة المتقدّمة.

كذلك أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري أنّها صدّت محاولة تقدّم لـ قوات النظام على محور "معارة النعسان" شمال شرقي إدلب، باشتباكات أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف "النظام".

الجبهة الوطنية.jpg

وحسب المراسل فإن الجبهات شرقي إدلب لا تشهد - باستمرار - محاولات تقدّم لـ قوات النظام والميليشيات المساندة لها، لأن "النظام" يركّز عمليات قصفه ومحاولات توغّله في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، ومنطقة جبل الأكراد المجاورة شمالي اللاذقية.

اقرأ أيضاً.. "النظام" يواصل خروقاته ويقصف جنوبي إدلب

وتأتي محاولات قوات النظام بالتقدّم شرقي إدلب بعد ساعات مِن تسيير أول دورية روسيّة تركية مشتركة على الطريق الدولي (M4) في اتجاه عكسي مِن غربي إدلب إلى شرقها، واستُهدف خلالها عربة تركية.

اقرأ أيضاً.. استهداف عربة تركية خلال تسيير دورية على M4 (فيديو)

وما تزال روسيا وقوات النظام والميليشيات التابعة لهما تحاول التقدّم على محاور عدّة في ريفي إدلب واللاذقية بالتزامن مع قصف المنطقة، في خرق مستمر لـ اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في العاصمة الروسية موسكو بين الرئيسين الروسي (فلاديمير بوتين) والتركي (رجب طيب أردوغان)، يوم الخامس مِن شهر آذار الماضي.

اقرأ أيضاً.. تحركات تركية وحشود لـ"النظام".. ماذا يجري في إدلب؟