قتلى وجرحى لعناصر من النظام بقصف مدفعي للجيش الوطني السوري

تاريخ النشر: 18.09.2020 | 13:40 دمشق

إسطنبول ـ خاص

قتل عنصر على الأقل من قوات نظام الأسد وأصيب ثلاثة آخرون، اليوم الجمعة، نتيجة قصف مدفعي استهدف نقطة لهم بالقرب من بلدة "أبو راسين" شمالي الحسكة.

وأكدت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، أن قصفاً مدفعياً نفذه الجيش الوطني السوري على مواقع تابعة للنظام وأخرى لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالقرب من بلدة "تل تمر"، أسفر عن مقتل عنصر في ميليشيا "القاطرجي" التابعة للنظام وإصابة 3 آخرين، رداً على قصفٍ مماثل استهدف مواقع الجيش الوطني السوري في مدينة "رأس العين" شمالي الحسكة.
اقرأ أيضاً: الجيش الوطني السوري يقصف مواقع لقسد والنظام بريف الحسكة

وأضافت المصادر أن المصابين تم نقلهم إلى مشفى الحسكة الواقع ضمن المربع الأمني التابع للنظام في المدينة، في حين لم تسجل إصابات في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية".

ويشهد محور ريفي "تل تمر" و"رأس العين" اشتباكات بين عناصر النظام وقسد من جهة وبين الجيش الوطني السوري من الجهة الأخرى، منذ انطلاق عملية "نبع السلام" في تشرين الأول 2019.

 كما تشكّل المناطق الفاصلة بين ريف تل تمر ورأس العين ممراً لتسلّل العديد من العربات والآليات الملغّمة التي تستهدف المدنيين داخل مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري.

اقرأ أيضاً: مقتل عنصر من "قسد" بقصف مدفعي للجيش الوطني شمال الرقة