قتلى وجرحى في صفوف نظام الأسد بهجمات لـ "داعش" في بادية التبني

تاريخ النشر: 02.10.2020 | 20:14 دمشق

دير الزور - خاص

قتل عدد من قوات نظام الأسد وجرح آخرون منتصف ليلة أمس، في هجوم شنه عناصر من تنظيم "الدولة" على مواقع للنظام في بادية "التبني" غرب دير الزور.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن 4 عناصر من قوات النظام قتلوا وجرح 3 آخرون، في الهجوم الذي شنه تنظيم "الدولة" على نقطتين لقوات النظام في بادية التبني.

وأضافت المصادر أن مروحيات روسية وتعزيزات عسكرية آزرت قوات النظام بعد الهجوم، ما دفع عناصر التنظيم للانسحاب باتجاه عمق البادية.

وأوضحت المصادر أن المصابين تم نقلهم إلى المشفى الميداني وسط مدينة دير الزور، في حين طالبت قيادة مطار دير الزور العسكري من كافة الدوريات والنقاط بالاستنفار بالتأهب أمام هجمات مباغتة وخاصة التي يشنها التنظيم بعد منتصف الليل.

وفي أعقاب الهجوم شهدت بلدة التبني ومحيطها اليوم الجمعة، انتشاراً كثيفاً لقوات النظام والميليشيات الإيرانية.

كما شن الطيران الحربي الروسي قرابة 8 غارات جوية بعد منتصف ليلة أمس، استهدف خلالها مواقع متفرقة في البادية الممتدة من ريف دير الزور الغربي وصولاً إلى ريف الرقة الشرقي.

يذكر أن هجمات تنظيم "الدولة" ضد مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية تزايدت خلال الفترة الأخيرة، رغم الحملات العسكرية التي يشنها النظام بدعم من الطيران الحربي الروسي لتمشيط البادية السورية من خلايا التنظيم.