قتلى وجرحى في اشتباكات بين فصيلين في ريف حلب الشمالي

تاريخ النشر: 25.03.2018 | 16:03 دمشق

آخر تحديث: 26.04.2018 | 13:58 دمشق

تلفزيون سوريا

سقط عدد من القتلى والجرحى من مقاتلي الجيش الحر إثر اندلاع اشتباكات بين فصيلين من الجيش الحر في مدينتي عفرين والباب في ريف حلب الشمالي.

وأكّد ناشطون أن الاشتباكات اندلعت بداية في عفرين بين "تجمع أحرار الشرقية" و"فرقة الحمزة" إثر خلاف نشب بين المقاتلين، ما أدى إلى مقتل القيادي في "تجمع أحرار الشرقية" "أبو صقر القادسية" وعدد آخر من المقاتلين من الفصيلين في الاشتباكات.

وانتقلت بعد ذلك الاشتباكات إلى مدينة الباب التي تحوي العديد من المقرات للفصيلين، حيث قام "تجمع أحرار الشرقية" بالسيطرة على عدد من مقرات "فرقة الحمزة" وتطويق قسم آخر، بحسب ناشطين في المدينة.

وتمكنت فصائل من الجيش الحر والقوات التركية من السيطرة على كامل مدينة عفرين الأسبوع الماضي بعد اقتحامها من عدة محاور ضمن معركة "غصن الزيتون".

وكانت وسائل إعلام مختلفة قد نشرت صوراً من داخل مدينة عفرين أظهرت عمليات سرقة واسعة النطاق لممتلكات المدنيين في المدينة بعد السيطرة عليها من قبل فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون"، فيما تعهّد مسؤولون أتراك بمحاسبة المتورطين في أعمال السرقة بعفرين.

يذكر أن منطقة شمال حلب قد شهدت العديد من الاشتباكات بين فصائل الجيش الحر كان آخرها الاشتباكات التي حصلت في تشرين الأول/ أوكتوبر من العام الماضي بين "الجبهة الشامية" وعدد من الفصائل التي حاولت السيطرة على معبر باب السلامة الذي تسيطر عليه "الجبهة الشامية".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
انخفاض سعر صرف الليرة التركية إلى 15.65 مقابل الدولار
لماذا ترفض تركيا انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟