قتلى وجرحى بتفجير استهدف سيارة عسكرية شمال الرقة

تاريخ النشر: 04.06.2018 | 15:06 دمشق

آخر تحديث: 07.06.2018 | 21:28 دمشق

تلفزيون سوريا

سُمع دوي انفجار نتيجة استهداف سيارة عسكرية على الطريق الواصل بين بلدة عين عيسى واللواء 93 شمالي الرقة، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ووقع التفجير في المنطقة التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" قرب اللواء 93 الذي تتخذه القوات الأمريكية والفرنسية العاملة في التحالف الدولي مقراً لها.

ولعدم صدور أي توضيحات من "قسد" أو التحالف الدولي، فإنه لم يتم تحديد جنسيات وأعداد القتلى والجرحى بشكل دقيق، إذ أفادت مصادر إعلامية بمقتل شخص وجرح آخرين، أما بحسب وكالة الأناضول فقد قُتل 4 مقاتلين من "قوات سوريا الديمقراطية" وجرح آخرون.

وتسبب الانفجار باستنفار كبير في صفوف "قسد" والقوات الأمريكية التي قامت بإطلاق قنابل ضوئية في الجو كما حلقت طائرات استطلاع إثر الحادث.

وأطلقت "قسد" يوم أمس الأحد عملية عسكرية للسيطرة على مواقع تنظيم الدولة قرب بلدة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي، تحت غطاء من طيران التحالف الدولي، دون أنباء عن إحراز تقدم.

وقال الجنرال الأمريكي "بول فانك" المتحدث باسم حملة "العزم الصلب" التي تشنها "قسد" بدعم من التحالف الدولي لمحاربة التنظيم في سوريا والعراق إن "الحملة تهدف للسيطرة على جيوب تنظيم الدولة في محافظة الحسكة، مشيرا إلى وجود تنسيق بين "قسد" والقوات العراقية على الطرف الآخر من الحدود.

ومن جهته، فقد شنّ تنظيم الدولة هجوماً على مواقع "قسد" بريف دير الزور الشرقي، وسيطر على إثره على قرية الباغوز التحتاني، كما سيطر التنظيم على قرى الحسرات والبقعان والجلاء والرمادي، بعد هجوم آخر شنه التنظيم على مواقع لقوات النظام غربي نهر الفرات.

 

 

 

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا