قتلى من قوات النظام بصاروخ موجّه لـ"الفتح المبين" جنوبي إدلب

تاريخ النشر: 11.02.2021 | 06:51 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد، مساء أمس الأربعاء، بصاروخ موجّه استهدف سيارة إمدادٍ تابعة لهم في ريف إدلب الجنوبي.

وقالت مصادر محليّة لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" استهدفت بصاروخ موجّه سيارة إمداد وإطعام لـ قوات النظام في معسكر الزيتون قرب قرية "معرة موخص" جنوبي إدلب.

وأسفر الاستهداف عن تدمير السيارة وسقوط مَن فيها مِن عناصر قوات النظام بين قتيل وجريح، مشيرةً المصادر إلى أنّ الفصائل دمّرت بصاروخ موجّه أيضاً، صباح أمس، آلية عسكرية لـ"النظام" على محور "الدار الكبيرة" في منطقة جبل الزاوية.

كذلك استهدفت فصائل "الفتح المبين" بصاروخ مضاد للدروع، مبنى تتمركز فيه قوات النظام على محور قرية "الملاجة" جنوبي إدلب، بينما قصفت بقذائف "هاون" مواقع "النظام" على محور سراقب في الريف الشرقي.

وأمس الأحد الفائت، استهدفت فصائل عسكرية في محافظة إدلب - برصاص المضادات الأرضية - طائرة استطلاع - يرجّح أنها روسيّة - كانت تحلّق في سماء جبل الزواية، وتمكّنوا مِن إسقاطها على محور قرية بينين في منطقة الجبل.

اقرأ أيضاً.. إسقاط طائرة استطلاع روسيّة بمضادات الفصائل جنوبي إدلب

اقرأ أيضاً.. مقتل ضابط روسي و7 من "الفيلق الخامس" بعملية في إدلب

يأتي ذلك في ظل استمرار قوات النظام والميليشيات المساندة لها بقصف المدن والبلدات والقرى في ريف إدلب واستهداف المدنيين بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، فضلاً عن غارات جويّة متقطّعة تشنّها طائرات حربية تابعة لـ روسيا و"النظام" بين الحين والآخر، تودي بحياة مدنيين.