قتلى مدنيون في غارات جوية على ريف إدلب

تاريخ النشر: 25.01.2020 | 21:46 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى أربعة مدنيين بينهم أطفال وأصيب آخرون في قصف جوي لطائرات النظام الحربية، وقصف بالصواريخ العنقودية على أرياف إدلب وحلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن سيدة وطفليها قتلوا اليوم، وأصيب ثلاثة آخرون بينهم طفل في غارة جوية لطيران النظام الحربي استهدفت منزلهم في قرية شنان بجبل الزاوية بصاروخين، مما أدى لتدمير المنزل بشكل كامل، ووقوع أفراد العائلة بين قتيل وجريح.

وأضاف المراسل بأن رجلاً قتل اليوم أيضاً، في غارة جوية لطيران النظام الحربي على بلدة كفربطيخ بريف الجنوبي، كما أدت لدمار في بعض المنازل.

وفي ريف حلب أفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام المتمركزة في معامل الدفاع، استهدفت مدن ريف حلب الغربي والجنوبي بصواريخ بالستية محملة بقنابل عنقودية.

وأوضح المراسل أن أحد الصواريخ سقط على أطراف مدينة الأتارب مما أدى إلى إصابة شخصين، بينما سقط صاروخ آخر على بلدة البوابية جنوب حلب وأدى لأضرار مادية فقط.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد استهدفت في وقت سابق مركز الدفاع المدني في بلدة تلمنس بثلاثة صواريخ ما أدى لإصابة ثلاثة متطوعين إصابات طفيفة وخروج المركز عن الخدمة، بالإضافة إلى تدمير سيارة الإنقاذ بشكل كامل وبعض المعدات. بحسب الدفاع المدني.

ويأتي القصف الجوي والصاروخي لقوات النظام وروسيا بالتزامن مع الهجوم البري الذي تشنه قوات النظام والميليشيات الموالية لها شرق إدلب بهدف السيطرة على مدينة معرة النعمان.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا