قتلى لقوات النظام باشتباكات مع الجيش الحر في درعا

تاريخ النشر: 26.02.2018 | 11:02 دمشق

آخر تحديث: 26.02.2018 | 11:16 دمشق

تلفزيون سوريا - درعا

قتل عدد من عناصر قوات النظام فجر اليوم الإثنين، باشتباكات ما تزال مستمرة مع الجيش السوري الحر في محيط مدينة إزرع بريف درعا الشمالي، واللواء 12 القريب من المدينة، كما اندلعت اشتباكات أخرى في محيط بلدة خربة غزالة جنوبي إزرع.

وقال ناشطون محليون لـ تلفزيون سوريا: إن مقاتلي "ألوية العمري" التابعة للجيش الحر تسللوا إلى نقطة عسكرية لقوات النظام في محيط مدينة إزرع، لتندلع اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل أربعة عناصر للنظام، وإصابة مقاتل من الألوية.

وأضاف الناشطون، أن النقطة العسكرية التي تسلل إليها مقاتلو "ألوية العمري" تشكّل "خط حماية ودفاع" للقطع العسكرية المنتشرة في محيط مدينة إزرع، وعلى وجه الخصوص "اللواء 12" الذي دارت اشتباكات في محيطه، دون معلومات عن خسائر.

ولفت الناشطون، إلى أن فصائل عسكرية عاملة في الجنوب السوري استهدفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، مواقع قوات النظام في محافظتي درعا والقنيطرة المجاورتين، وذلك ردا على الحملة العسكرية "الشرسة" التي ينفذها النظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

كذلك، أحبطت فصائل الجيش الحر، محاولة تقدم لقوات النظام نحو بلدة الغارية الغربية من مواقعهم في بلدة خربة غزالة المجاورة جنوبي مدينة إزرع، وسط قصفٍ مدفعي وصاروخي للنظام على البلدة، اقتصرت أضراره على المادية.

يشار إلى أن القاعدة العسكرية المركزية التابعة لروسيا في مطار حميميم بريف اللاذقية حذّرت قبل أسبوع، من تحرك عسكري لفصائل "المعارضة السورية" ضد قوات النظام في محافظة درعا، إلّا أن النظام هو من يحاول بين الحين والآخر اقتحام مناطق سيطرة الفصائل هناك.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا