قتلى لـ نظام الأسد و"لواء القدس" بانفجارين في دير الزور

تاريخ النشر: 04.02.2021 | 09:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محليّة، اليوم الخميس، بأنّ عدداً مِن عناصر قوات نظام الأسد وميليشيات "لواء القدس" سقطوا بين قتيل وجريح إثر انفجار سيارة ملغّمة على أطراف مدينة دير الزور وفي البادية الجنوبية.

وقالت شبكة "دير الزور 24" إنّ تنظيم الدولة (داعش) استهدف بعربة ملغّمة أحد الحواجز التابعة لـ قوات النظام قرب منطقة البانوراما على أطراف مدينة دير الزور، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف "النظام".

وأضافت الشبكة أنّ أكثر مِن 10 عناصر مِن "الفرقة 17" التابعة لـ قوات النظام وميليشيا "لواء القدس" قتلوا وجرح آخرون، بانفجار - يرجّح أنّه سيارة ملغّمة أيضاً - استهدفت نقطة مشتركة بين الطرفين قرب موقع "المالحة" في بادية دير الزور الجنوبية.

اقرأ أيضاً.. مقتل عناصر من ميليشيا "لواء القدس" في البادية السورية

اقرأ أيضاً.. مقتل 27 عنصراً من الفرقة الرابعة باستهداف حافلتهم في دير الزور

وهرعت سيارات الإسعاف باتجاه موقع "المالحة" - وفق شبكة "دير الزور 24" - قبل أن تنفّذ الطائرات الحربية الروسيّة عدة غارات بالصواريخ على مواقع في بادية دير الزور، يُعتقد أن خلايا تنظيم الدولة تنتشر فيها.

وتأتي هذه الانفجارات بالتزامن مع حملات مكثّفة لـ قوات النظام بالاشتراك مع الميليشيات الإيرانية والقوات الروسيّة على امتداد بادية دير الزور وصولاً إلى بادية تدمر شرقي حمص، مِن أجل ملاحقة خلايا تنظيم الدولة.

وبحسب مصادر عسكرية فإنّ نهاية العام 2020 المنصرم، شهد تحولاً في عمليات تنظيم الدولة ضد قوات النظام والميليشيات الإيرانية و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في المنطقة الشرقية والبادية السوريّة، وذلك بانتقالهِ مِن عملية الكمائن وتفجير العبوات والملغّمات إلى عمليات الهجوم المباشرة وقطع الطرق ونصب الحواجز.

اقرأ أيضاً.. "داعش" يعلن حصيلة هجماته خلال عام 2020 |إنفوغراف