قتلى لـ قوات النظام بهجوم لـ فصائل عسكرية شمال اللاذقية

تاريخ النشر: 08.08.2018 | 10:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:17 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل عدد مِن قوات "نظام الأسد" وجرح آخرون، بهجوم شنّته إحدى الفصائل العسكرية على مواقع "النظام" في ريف اللاذقية الشمالي.

وقال ناشطون إن مقاتلين مِن "كتيبة جبل الإسلام" نفّذت عملية تسلل، مساء أمس الثلاثاء، إلى مواقع قوات النظام قرب قرية "الصراف" في منطقة جبل التركمان، وتمكّنت مِن قتل ثمانية عناصر لـ"النظام" وجرح أكثر مِن 15 آخرين.

وأضاف الناشطون، أن مقاتلي "جبل الإسلام" تراجعوا مِن مواقع قوات النظام دون خسائر في صفوفهم، لافتين إلى أنهم سبق لهم أن نفّذوا هجوماً مماثلاً، في شهر حزيران الفائت، وتمكّنوا مِن قتل خمسة عناصر للنظام إثر كمين نصبوه في جبل التركمان.

بدورها، قالت وسائل إعلام "النظام" إن قوات النظام صدت هجوماً لـ فصائل عسكرية شمال مدينة اللاذقية، وأوقعت في صفوف المهاجمين خسائر بشرية، في حين نشرت صفحات موالية على "فيس بوك"، صورة لـ أحد قتلى النظام بهجوم الفصائل على محور "الصراف" وقالت إن اسمه "علاء شحادة ديب".

وشنّت الفصائل العسكرية، في العاشر مِن شهر تموز الفائت، هجوماً على مواقع قوات النظام في جبل التركمان، أسفر عن مقتل 25 عنصراً بينهم ثمانية ضبّاط نشرت حينها الصفحات الموالية لـ"النظام" قائمة بأسمائهم مرفقة بصورهم.

كذلك، قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات النظام في منطقة جبل التركمان، خلال شهر حزيران، بهجوم لـ"هيئة تحرير الشام"، في حين استهدفت "الفرقة الثانية الساحلية" التابعة لـ الجيش الحر بصواريخ "م/د"، مجموعتين لـ النظام في محور منطقة الزيارة القريبة، إضافةً لـ عملية تسلّل نفّذها عناصر تنظيم "حرّاس الدين" (التابع لـ تنظيم "القاعدة") في قرية "أرض الوطى" بمنطقة جبل الأكراد.

وتشهد المناطق الخاضعة لـ سيطرة قوات النظام شمال اللاذقية، عمليات تسلل لـ فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية" العاملة بالمنطقة، ردّاً على القصف المدفعي والصاروخي المتكرر لـ قوات النظام على مناطق سيطرة الفصائل في جبلي الأكراد والتركمان، رغم إنشاء الجيش التركي نقطة المراقبة الثامنة في المنطقة.

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا