قتلى لـ"نظام الأسد" بكمائن لـ تنظيم "الدولة" شرق السويداء

تاريخ النشر: 28.09.2018 | 19:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل عدد مِن عناصر قوات "نظام الأسد" بينهم ضبّاط، بكمائن لـ تنظيم "الدولة" في ريف السويداء الشرقي، وسط تراجع لـ "النظام" في المنطقة.

وقال شبكات إخبارية محلية، إن ثلاثة عناصر مِن قوات النظام والميليشيات المساندة لها قتلوا وجرح آخرون، بمعارك مع تنظيم "الدولة" في منطقة الصفا شرق السويداء، وسط تراجع لـ"النظام" ننيجة انتشار قناصي "التنظيم" في المنطقة.

وأوضحت صفحة "السويداء 24" على "فيس بوك"، أن قناصات تنظيم "الدولة" المنتشرة في منطقة الصفا الوعرة أحبطت العديد مِن محاولات تقدم قوات النظام، رغم القصف الجوي والمدفعي والصاروخي "المكثّف" على مواقع "التنظيم" هناك.

وأضافت "السويداء 24"، أن تقدم قوات النظام ما يزال محدوداً منذ خمسة أيام، وأن التقدم الأكبر كان مِن محور قرية "قبر الشيخ حسين" وذلك بمسافة واحد كيلومتر تقريباً، لافتةً أن القصف "المكثّف" لم يفلح في إيقاف نيران قناصات تنظيم "الدولة".

وذكرت وسائل إعلام موالية لـ"نظام الأسد"، بأن نحو 19 عنصراً بينهم ضبّاط قتلوا في منطقة "تلول الصفا" خلال معارك اليومين الفائتين مع تنظيم "الدولة"، منوهةً أن معظمهم ينحدر مِن مناطق الساحل وحمص عُرِف منهم "العقيد وليد كردي، النقيب وسام شهابي، الملازمان أحمد عمران وعلي محمد".

وتراجعت قوات النظام قبل أيام، مسافة (4 كم) في المحور الشمالي الغربي لـ منطقة الصفا، بعد هجمات معاكسة وعمليات قنص والتفاف وكمائن ينفذها تنظيم "الدولة" بشكل يومي على هذا المحور عند الحدود الإدارية لـ ريف دمشق القريب، أسفرت عن مقتل سبعة عناصر بينهم ضابط وجرح 12 آخرين، حسب ما ذكرت "السويداء 24".

ونشرت وسائل إعلام تابعة لـ تنظيم "الدولة"، ما قالت إنها حصيلة معارك "التنظيم" في السويداء، منذ الـ 20 مِن شهر تموز الماضي وحتى الـ 20 مِن شهر أيلول الجاري، حيث قتل خلالها قرابة 500 عنصر لـ قوات النظام بينهم ضبّاط، إضافةً لتدمير ست دبابات و 13 آلية عسكرية لـ"النظام"، وفق تقديرها.

بالنسبة لـ ملف مختطفات السويداء لدى تنظيم "الدولة"، ما يزال الملف عالقاً رغم تدخّل روسيا بشكل مباشر كـ طرف ضامن في إنهاء الملف، وسط اعتصامات دعت إليها "الهيئة الاجتماعية للعمل الوطني" في السويداء، للمطالبة بالنساء والأطفال الذين اختطفهم "التنظيم" قبل شهرين مِن قرية "الشبكي" خلال هجومه المفاجئ على مدينة السويداء وريفها الشرقي.

وشّن تنظيم "الدولة" أواخر شهر تموز الماضي، سلسلة هجمات متزامنة على مدينة السويداء وقرى ريفها الشرقي، أواخر شهر تموز الماضي، أسفرت عن مقتل نحو 270 شخصاً وجرح المئات، واختطاف نحو (36 شخصاً جلّهم نساء) مِن قرية الشبكي، في حين أرسل "التنظيم" مؤخّراً، مقطعاً مصوراً بلّغ مِن خلاله عن وفاة إحدى المختطفات بسبب ما قال إنه لسوء وضعها الصحي.

إلى ذلك، بث تنظيم "الدولة" مؤخّراً، مقطعاً مصوّراً لـ مختطفي السويداء (نساء وأطفال)، أكّدت خلاله إحدى المختطفات أن جميعهم بخير، لافتةً إلى أن "النظام" وروسيا لم يقوما بأي مجهود لـ الإفراج عنهم، بينما أكّد ناشطون حسب ما ظهر في الفيديو، أن المختطفين نقلوا مِن منطقة سيطرة "التنظيم" في بادية السويداء إلى مكان آخر غير معلوم.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة