قتلى لـ"النظام" في محاولات فاشلة للتقدّم على جبهات حلب

تاريخ النشر: 29.01.2020 | 15:07 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة لها، ليل الثلاثاء - الأربعاء، في أثناء محاولات عدّة - تحت غطاء جوي روسي - لـ اقتحام مناطق سيطرة الفصائل العسكرية في ريفي حلب الجنوبي والغربي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن الفصائل العسكرية عاودت التمركز في "تلة الهندسة" غربي مدينة حلب، واستعادت بعض النقاط التي تقدّمت فيها قوات النظام وميليشياتها في منطقة "الصحفيين" القريبة، باشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى لـ"النظام".

وأضاف المراسل، إن الفصائل ما تزال تحاول استعادة كتلة الراشدين الخامسة بعد سيطرة قوات النظام عليها، أمس الثلاثاء، وسط معارك عنيفة ما تزال مستمرة على محور منطقة الراشدين الرابعة.

أمّا في محور ريف حلب الجنوبي، فإن قوات النظام استهدفت بمئات القذائف الصاروخية والمدفعية الثقيلة، مساء أمس، مواقع الفصائل العسكرية، التي صدّت بدورها جميع محاولات "النظام" للتقدّم في المنطقة.

وظهر اليوم، شنّت طائرات حربية روسيّة غارات بالصواريخ على قرية الكماري شمال غربي نقطة المراقبة التركية في "تلة العيس" القريبة، وسط حركة نزوح ما تزال مستمرة مِن المنطقة باتجاه ريف حلب الشرقي.

وحسب ناشطين، فإن قوات النظام والميليشيات الإيرانية استهدفت بشكل مباشر، رتلاً عسكرياً للقوات التركية أثناء توجّهه إلى نقطة المراقبة التركية في منطقة الراشدين غرب حلب، ما أسفر عن احتراق سيارة مِن الرتل.

وكانت جبهات ريفي حلب الغربي والجنوبي قد شهدت، خلال اليومين الفائتين، هجوماً عنيفاً لـ قوات النظام والميليشيات الإيرانية، تصدّت له الفصائل العسكرية، ودمّرت خلال ذلك 4 دبابات وقتلت العشرات من قوات النظام.

اقرأ أيضاً.. حصيلة ما دمرته الفصائل اليوم من عتاد للنظام في جبهات حلب (فيديو)

وتتزامن المعارك في جبهات حلب، مع معارك مماثلة تشهدها جبهات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، تمكّنت خلالها قوات النظام والميليشيات المساندة لها تحت غطاء جوي روسي كثيف، مِن السيطرة على مدينة معرة النعمان، في حين ما تزال الفصائل تصدّ محاولات تقدّم "النظام" في محيط المنطقة.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. خسائر لـ"النظام" والفصائل تستعيد قرية شرق المعرّة

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر