قتلى لـ"النظام" بقصفٍ صاروخي على مواقعه في حماة وإدلب

قتلى لـ"النظام" بقصفٍ صاروخي على مواقعه في حماة وإدلب

الصورة
"تحرير الشام" تقصف غرفة عمليات لـ روسيا شمال حماة - 16 أيار 2019 (شبكة "إباء")
10 تموز 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات "نظام الأسد"، اليوم الأربعاء، بقصفٍ صاروخي لـ فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" على مواقع "النظام" وتجمعاته في ريف حماة.

وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر، أنها استهدفت بصواريخ "غراد" مواقع تمركز قوات النظام في (قلعة المضيق) ومعسكر "النحل" غرب حماة، ما أسفر عن سقوط عددٍ مِن عناصر "النظام" بين قتيل وجريح.

وأضافت "الجبهة الوطنية" (المنضوية في غرفة عمليات "الفتح المبين")، أنها استهدفت بصاروخ مضاد للدروع، دشمة لـ رشاش "دوشكا" على محور الحويز في منطقة سهل الغاب غرب حماة، وتمكّنت مِن قتل طاقم الرشّاش.

كذلك، استهدفت كتائب "أنصار التوحيد" بصواريخ "الحميم"، تجمعات لـ قوات النظام في قرية "السكرية" ومزارع "السكرية" بريف جسر الشغور غرب إدلب، حسب بيان نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقتل وجرح عدد مِن قوات "نظام الأسد"، أمس الثلاثاء، إثر استهداف "هيئة تحرير الشام" بصاروخ "موجّه" موقعاً يتحصّن به عناصر "النظام" في جبهة الحويز بمنطقة سهل الغاب غرب حماة.

اقرأ أيضاً.. بالفيديو.. قتلى لـ"نظام الأسد" بصاروخ لـ"تحرير الشام" غرب حماة

كذلك، قتل أكثر مِن 30 عنصراً مِن قوات النظام وجرح آخرون، كما أصيب عدد مِن الجنود "الروس"، يوم الإنثين الفائت، بمعارك صدّت خلالها الفصائل العسكرية محاولة تقدّم لـ"النظام" والقوات الروسية على محور "تل ملح" شمال حماة.

يتزامن ذلك، مع إعلان فصائل عسكرية منضوية في غرفة عمليات "وحرّض المؤمنين"، أمس الثلاثاء، بدء معركة جديدة في منطقة جبل التركمان شمال اللاذقية، تمكّنت الفصائل خلالها مِن التقدّم في نقاط عدّة لـ قوات التظام.

اقرأ أيضاً.. عمليات عسكرية للفصائل على 20 نقطة لـ"النظام" شمال اللاذقية

يأتي ذلك، في ظل حملة عسكرية شرسة تشنّها قوات النظام - بدعم روسي - منذ أواخر شهر نيسان الفائت، على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي وريف اللاذقية الشمالي، أدّت إلى وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، فضلاً عن دمارٍ واسع طال الأحياء السكنيّة والبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

شارك برأيك