قبل العيد.. ميليشيات النظام تفرض إتاوات على البائعين في البوكمال

تاريخ النشر: 11.05.2021 | 18:55 دمشق

آخر تحديث: 12.05.2021 | 12:36 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، بأنّ ميليشيات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية المساندة لـ"النظام"، فرضت إتاوات على جميع أصحاب المحال التجارية والبائعين في مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وقالت المصادر إنّ ميليشيا "الدفاع الوطني" التابع لـ"النظام" وعناصر "الفوج 47" التابع لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، فرضوا إتاوات مالية على أصحاب المحال التجارية و"البسطات" والتجّار في مدينة البوكمال.

وتوجّه عناصر الميليشيات إلى المحال و"البسطات" وأجبروا أصحابها على دفع مبالغ تتراوح بين الـ 2000 ليرة سوريّة إلى 10 آلاف ليرة، بناء على حجم المحل وسعة "البسطة".

وحسب المصادر فإنّ البائعين والتجّار يضطرون إلى دفع هذه الإتاوات، خشيةً مِن بطش عناصر الميليشيات، مشيراً إلى أنّ بعض البائعين دفعوا الإتاوة مرتين، الأولى لميليشيا "النظام" والثانية للميليشيات الإيرانية.

وحاول بعض البائعين والتجّار - وفق المصادر - عدم دفع الإتاوة مرتين، إلّا أنّ عناصر ميليشيا "النظام" و"الحرس الثوري"، قالوا إنّهما جهتان مختلفتان، ويجب دفع الإتاوة لكل منهما.

وخلال أواخر شهر رمضان وقبل قدوم عيد الفطر، رفعت "الفرقة الرابعة" التابعة لـ قوات النظام،  قيمة الإتاوات على برادات وشاحنات الفواكه الداخلة إلى مدينة دير الزور، مما تسبب بارتفاع أسعار الفواكه والخضار في المدينة.

وتشهد مدينة البوكمال حركة شرائية ضعيفة جداً على احتياجات العيد مِن ملابس وأطعمة، بسبب ارتفاع أسعارها وعدم قدرة الأهالي على الشراء، وسط ضعف القوة الشرائية لليرة السوريّة.