قبل اجتماعه مع بوتين، نتنياهو: صدُّ إيران عاجلاً أفضل من آجل

تاريخ النشر: 06.05.2018 | 13:05 دمشق

آخر تحديث: 09.05.2018 | 16:11 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إيران تنقل أسلحة إلى سوريا من أجل ضرب إسرائيل، وإنهم مستعدون لأي سيناريو حتى لو كان الحرب، وذلك قبيل لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال نتنياهو في تصريحات صحفية اليوم الأحد " إننا مصممون على صدّ العدوان الإيراني ضدنا وهو في مهده حتى لو كان هذا ينطوي على صراع وعاجلا أفضل من آجل". وأضاف " الدول التي لم تكن مستعدة للعمل في الوقت المناسب ضد العدوان القاتل الذي شُنَّ ضدها دفعت لاحقا ثمنا أكبر بكثير".

وكشف رئيس الوزراء الإسرائيلي عن نقل الحرس الثوري الإيراني على مدى الأشهر القليلة الماضية أسلحة متقدمة إلى سوريا، وقال إنها من من أجل "ضربنا في الجبهتين الأمامية والداخلية على حد سواء".

وقال نتنياهو إن من بين الأسلحة هناك الطائرات المسيرة الهجومية وصواريخ أرض-أرض ومنظومات دفاع جوي إيرانية تهدد طائرات سلاح الجو الإسرائيلي.

وتأتي تصريحات نتنياهو قبيل زيارته إلى روسيا والتي من المقرر أن يلتقي خلالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء القادم لبحث التهديد الإيران في سوريا وملفات أخرى.

وعلق نتنياهو على الاجتماع المرتقب قائلاً "جميع لقاءاتنا مهمة ولكن اللقاء الذي سيعقد هذا الأسبوع يحمل في طياته أهمية خاصة على ضوء الجهود الإيرانية المتزايدة للتموضع عسكريا في سوريا ضد إسرائيل."

وتابع "لقاءاتي معه تحمل دائما أهمية بالنسبة لأمن إسرائيل وللتنسيق العسكري الجاري بين جيشنا والجيش الروسي. إسرائيل تحافظ على حرية عمل كاملة بغية الدفاع عن نفسها."

وهذا الاجتماع الثامن بين نتنياهو وبوتين خلال عامين، كما تحادثا هاتفيا لـ 12 مرة، كما يعتبر الأول بينهما بعد اتهام وزارة الدفاع الروسية في الـ14 من نيسان الماضي، إسرائيل بتنفيذ غارة على مطار التيفور العسكري.

وكشفت شبكة "إن بي سي" الأمريكية أنَّ الغارات الإسرائيلية منذ أسبوعين، على مناطق عسكرية في محافظة حماة أسفرت عن مقتل 24 عسكرياً إيرانياً، ودمرت أسلحة وذخائر وصلت مؤخراً من إيران.

وكانت إسرائيل قد قصفت في التاسع من شهر نيسان الماضي مطار التيفور في ريف حمص مما أدى إلى مقتل عدد من العسكريين الإيرانيين بينهم ضباط كبار في الحرس الثوري الإيراني.

وتتهم إسرائيل إيران بتعزيز نفوذها في سوريا عبر فتح ممر يمتد من طهران عبر العراق وسوريا وصولاً إلى لبنان وأنها تزود حزب الله بالسلاح، كما تؤكد إسرائيل أنها لن تسمح للإيرانيين بتحويل سوريا إلى قاعدة متقدمة لهم.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021