قانون روسي يمنع الدعوة للاحتجاجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي

تاريخ النشر: 02.02.2021 | 13:30 دمشق

إسطنبول - متابعات

دخل قانون جديد حيز التنفيذ في روسيا، يوم أمس الإثنين، يُلزم مشغلي شبكات التواصل الاجتماعي برصد ومنع الوصول إلى الدعوات عبر الإنترنت للانضمام إلى المظاهرات غير المصرح بها.

وينص القانون على أنه يجب ألا يكون المحتوى المتعلق بـ "الإرهاب وأسرار الدولة"، متاحاً عبر الإنترنت. ويجب أيضاً، بموجب القانون، حظر التعليمات الخاصة بكيفية إنتاج المخدرات والمواد الإباحية للأطفال والتشجيع على الانتحار والتصريحات التي تتجاهل الدستور الروسي.

وأوضحت وكالة سبوتنيك الروسية أن القانون الجديد يطبق على الشبكات الاجتماعية التي يزيد عدد مستخدميها عن 500 ألف مستخدم يوميا، ويفرض على مالك الشبكة الاجتماعية إنشاء مكتب تمثيلي في روسيا الاتحادية، والاحتفاظ بسجل للطلبات الواردة من المستخدمين وتقديمه إلى السلطات التنظيمية عند الطلب.

وقال متحدث باسم موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن الطلبات الواردة من الحكومات لإزالة المحتوى لا يتم الموافقة عليها دائمًا إذا لم تنتهك تلك المعلومات قواعد فيس بوك.

وشدد نشطاء حقوق الإنسان مراراً وتكراراً على الحق في حرية التعبير في شبكات التواصل الاجتماعي. وفي روسيا، فضل فيس بوك اختيار حرية التعبير على حساب مطالب الحكومة، بحسب المتحدث.

وكان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين الذى وقع على القانون الجديد قد اشتكى الأسبوع الماضي في المنتدى الاقتصادي العالمي من التأثير القوي لعمالقة الإنترنت في حياة الناس. وحُجبت مئات المواقع الإلكترونية بالفعل في روسيا، بما في ذلك مواقع معارضي الحكومة.

واتخذت السلطات الروسية إجراءات ضد شبكات التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة بعد انتشار دعوات للاحتجاجات المناهضة لبوتين عبر الإنترنت.

يذكر أن اعتقال السلطات الروسية للمعارض الشهير أليكسي نافالني فور وصوله مطار "شيريميتيفو" في موسكو، أثار موجة احتجاجات شعبية عارمة، بدأت في 23 كانون الثاني، وشارك فيها عشرات الآلاف في عموم البلاد، واعتقلت الشرطة منهم أكثر من 5 آلاف شخص.

اقرأ أيضاً: روسيا.. أكثر من 5 آلاف معتقل بالمظاهرات المناهضة لبوتين

والخميس، رفضت محكمة موسكو، طلب إنهاء اعتقال المعارض نافالني، والإفراج عنه، بناء على طلب تقدم به محاموه للإفراج عن موكلهم، بعد قرار قضائي بحبسه مدة 30 يوما على خلفية "انتهاكه المتكرر لشروط المراقبة القضائية".

ونشر نافالني في الآونة الأخيرة مقطع فيديو بعنوان "قصر لبوتين"، والذي جاء فيه أنه يكشف عن قصر ضخم للرئيس الروسي على البحر الأسود، ونفى الكرملين صحة ذلك.

اقرأ أيضاً: روسيا تضع شقيق نافالني و3 من مساعديه في الإقامة الجبرية

ونقلت صحيفة "موسكو تايمز" المحلية عن منظمة "أو في دي-انفو" المحلية، غير حكومية، والمتخصصة في مراقبة الاعتقالات قولها إن "السلطات الروسية ألقت القبض على أكثر من 5 آلاف، 1500 منهم في العاصمة موسكو، و1100 في مدينة سانت بطرسبرغ".

وفي سانت بطرسبرغ، نشرت وسائل إعلام محلية صورا للشرطة وهي تضرب المتظاهرين بوحشية، بالإضافة إلى تقارير إعلامية عن استخدام الشرطة الروسية للغاز المسيل للدموع وهراوات الصعق بالكهرباء.

اقرأ أيضاً: رجل أعمال روسي يزعم أنه المالك الحقيقي لقصر بوتين السري | فيديو