قاسم سليماني منع بشار الأسد من الهروب إلى روسيا

25 شباط 2020
 تلفزيون سوريا - وكالات

كشف مسؤول إيراني سابق أن رئيس النظام بشار الأسد، كان على وشك الاستقالة، قبل أن يثنيه قائد ميليشيا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني السابق قاسم سليماني، بحسب وكالة الأناضول.

جاء ذلك في حوار لـ حسن بلارك، الرئيس السابق للجنة إعادة إعمار المراقد المقدسة التابعة للحرس الثوري الإيراني، مع وكالة أنباء "فارس" الإيرانية أمس الإثنين.

وأفاد بلارك بأن "الأسد كان يفكر في المغادرة واللجوء إلى بلد ثاني. قاسم سليماني ناضل لوحده في الأزمة السورية واستطاع إنقاذها. بشار الأسد كان على وشك ترك بلده واللجوء خارجها".

بدوره، استشهد غول علي باباي أحد قادة الحرس الثوري الإيراني في كتابه بعنوان "رسالة الأسماك" بمقولة لـ حسين همداني الذي قتل في اشتباكات بسوريا ورد فيها "تلك الليلة كانت معقدة للغاية، ظن الأسد أن الاحتجاجات ستطيح به وأنه على وشك اللجوء إلى بلد مثل روسيا".

وتم تعيين حسن بلارك (58 عاما) رئيسا للجنة من قبل سليماني الذي تربطه ببلارك صداقة 40 عاما، حيث طلب منه مساعدة اللجنة الاقتصادية لفيلق القدس لتجاوز العقوبات الأمريكية.

كما كان بلارك مسؤولا عن شركة "نبوّت كوثري" المتخصصة في أعمال ترميم المراقد المقدسة في العراق وسوريا.

وقتل سليماني القائد السابق لـ ميليشيا"فيلق القدس"، في ضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد في 3 من كانون الثاني الماضي.

جولات توعية لطلاب الطب والصيدلة في المخيمات حول فيروس كورونا
وفاة رجل بكورونا في حلب والنظام يدفنه مع تقريره الطبي
تسجيل إصابات جديدة بـ كورونا في مناطق سيطرة النظام
ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 3603
الروبوت "العساس" يواجه فيروس كورونا في قطر
فرضية انتقال كورونا بالهواء تغير المواقف من ارتداء الأقنعة
أنقرة تعيد هيكلة فصائل إدلب وتنخُب أربعة "ألوية كوماندوس"
انفجار برتل تركي جنوب إدلب وتفجير جسر على طريق الـ M4
تثبيت نقاط عسكرية جديدة للجيش التركي غرب إدلب