قائد غواصة روسية يتحدث عن "المتعة" في قصف سوريا

تاريخ النشر: 28.03.2021 | 16:13 دمشق

آخر تحديث: 28.03.2021 | 18:07 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

وصف قائد الغواصة العسكرية الروسية "فيليكي نوفغورود"، الجنرال دينيس سوبين، اللحظات التي تسبق عملية قصف سوريا بـأنها لحظات "ممتعة"، وذلك خلال حديثه عن اللحظات التي تخللت إطلاق صواريخ "كاليبر" بعيدة المدى.

وبحسب سوبين، فإن "الطاقم لا يشعر بأي اهتزاز عند إطلاق الطوربيدات الصاروخية داخل الغواصة نفسها، وتابع "لا توجد أحاسيس جسدية، هناك فقط متعة لإكمال المهمة الموكلة إليها".

وقال سوبين خلال مقابلة على قناة "زيفزدا" الروسية التابعة لوزارة الدفاع إن "عملية إطلاق الصواريخ تتخللها دقائق تحضير فائقة الأهمية وهو الإعلان عن حالة تأهب واستعداد قتالي، بالإضافة إلى توجيه الغواصة إلى المسار والعمق المطلوبين لإعطاء الصواريخ المسار الصحيح لإخراجها من الماء وتكون دقيقة بالهدف المنشود".

وأضاف قائد الغواصة: "كاليبر عبارة عن طوربيد صاروخي يتم إطلاق الطوربيد، أولاً وبعد ذلك يتم إزالة جزء من الطوربيد، وينقسم الصاروخ في الهواء إلى أجزاء".

وشاركت الغواصة "فيليكي نوفغورود" في عمليات قصف بصواريخ "كاليبر" على مناطق مختلفة في سوريا وخاصة شمالي البلاد.

وفي 21 من الشهر الجاري قتل شخص وأصيب عدد آخر ، بقصف لطائرات روسية بسبع غارات جوية استهدفت مناطق مدنيّة على الحدود السورية التركية بمحافظة إدلب.

كما أسفر القصف الذي استهدف سوقا في قريتي ترحين والحمران، أول الشهر الجاري، عن مقتل 4 مدنيين أحدهم متطوع بالدفاع المدني السوري، بالإضافة إلى إصابة 42 آخرين ووقوع أضرار مادية طالت ممتلكات المدنيين وآليات نقل المحروقات.

يذكر أن الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان وثّقت في تقرير العام الماضي، استهداف روسيا وقوات نظام الأسد لـ عشرات المنشآت الطبية في سوريا، منذ أواخر شهر نيسان مِن العام 2019.

وقالت الشبكة في تقريرها: إن روسيا وقوات نظام الأسد وميليشيات إيران، استهدفت ما لا يقل عن 67 منشأة طبية في ريفي حلب وإدلب، منذ يوم 26 نيسان 2019 وحتى يوم 18 شباط 2020.

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا