قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط يزور سراً قاعدة التنف

قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط يزور سراً قاعدة التنف

الصورة
تدريب في قاعدة التنف العسكرية(أسوشيتد برس)
23 تشرين الأول 2018
تلفزيون سوريا-متابعات

كشفت وكالة أسوشيتد برس عن زيارة غير معلنة قام بها قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط جوزيف فوتيل إلى قاعدة التنف العسكرية على الحدود السورية-العراقية، يوم الإثنين الماضي.

وأضافت الوكالة اليوم الثلاثاء، بأن الزيارة تأتي لتأكيد واشنطن على استمرار وجودها في هذه المنطقة الإستراتيجية لمحاربة بقايا تنظيم الدولة والنفوذ الإيراني.

وقال فوتيل"إن البؤرة الاستيطانية القريبة من الحدود العراقية والأردن ما زالت تخدم غرضًا مهمًا على الرغم من أن القوات الأميركية وقوات التحالف ألغت إلى حد كبير تنظيم "الدولة" من المنطقة".

لافتا إلى أن مهمة القوات الأميركية لم تتحول إلى حملة مضادة للنفوذ الإيراني، وتابع"لدينا مهمة هزيمة داعش ..لكنني أدرك أن وجودنا وتطورنا لشركائنا وعلاقاتنا هنا له تأثير غير مباشر على بعض الأنشطة الخبيثة التي تود إيران ومختلف وكلائها والعاملين بها المتابعة هنا".

وحسب الوكالة يوجد في قاعدة التنف 200 إلى 300 جندي أميركي ضمن قوات التحالف الدولي، لتدريب ومرافقة قوات المعارضة العسكرية المحلية المنتمية للجيش الحر خلال العمليات ضد تنظيم "الدولة".

وأوضحت أسوشيتد برس أن مراسلها وصحفيين من وسيلتين إعلاميتين أخريين رافقوا "فوتيل" إلى القاعدة، وهي المرة الأولى التي يصل فيها الإعلام إلى القاعدة الحدودية التي افتتحت في عام 2015،. مضيفة أنه لأسباب أمنية لا يمكن الكشف عن زيارة"فوتيل" إلا بعد مغادرته البلاد.

وتقع القاعدة على طريق حيوي يربط بين الميليشيات العراقية التي تدعمها طهران وحتى جنوب لبنان، حيث ميليشيا حزب الله اللبناني.

يذكر أن القوات الأميركية أنهت في منتصف أيلول الماضي تدريبات عسكرية في قاعدة التنف، والتي أطلقتها واشنطن بهدف توجيه رسالة لروسيا التي طالبت مراراً بانسحاب قوات التحالف من المنطقة.

 

فوتيل برفقة مجموعة من القوات الأميركية(أسوشيتد برس)                                                                              

 

شارك برأيك