في محاولة اغتيال.. معراج أورال يتعرض لإصابات بالغة

تاريخ النشر: 06.07.2019 | 21:07 دمشق

آخر تحديث: 06.07.2019 | 21:26 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت ميليشيا "الجبهة الشعبية لتحرير لواء إسكندرون" اليوم السبت، عن إصابة قائدها معراج أورال (علي كيالي)، في محاولة اغتيال بعبوة ناسفة خلال جولة ميدانية له بريف اللاذقية.

واتهمت الميليشيا التي تقاتل إلى جانب قوات الأسد "عملاء المخابرات التركية والإرهاب العالمي" باستهداف أورال الذي قالت إنه تعرّض لـ "إصابات بالغة"، جراء انفجاء عبوة ناسفة كانت مزروعة على الطريق.

وسبق وأن تعرض أورال المعروف بـ "جزّار بانياس" (نسبة للمجزرة التي ارتكبتها ميليشياته بحق أبناء قرية البيضا التابع لمدينة بانياس في الساحل السوري)؛ لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة، في الخامس من أيلول من العام الفائت. وأعلنت كتائب أبو عمارة مسؤوليتها عن العملية.

 

 

وتتهم السلطات التركية أورال بالوقوف وراء تفجيرات بلدة الريحانية، جنوبي تركيا، في 2013، والتي قتل فيها 52 شخصاً من السوريين والأتراك.

وأعلنت الاستخبارات التركية في أيلول من العام الفائت عن تنفيذها عملية أمنية خاصة في مدينة اللاذقية، للقبض على المدعو "يوسف نازيك" مخطط تفجير الريحانية الذي راح ضحيته عشرات الأشخاص عام 2013، وجلبته إلى الأراضي التركية عبر طرق "آمنة".

يذكر أن السلطات التركية طالبت نظيرتها الروسية في شباط من العام الماضي تسليمها "معراج أورال" خلال مشاركته في مؤتمر "الحوار الوطني السوري" الذي عقد في مدينة سوتشي الروسية. 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"