في ظل صمت أميركي.. مَنْ استهدف ناقلات النفط في خليج عمان؟

في ظل صمت أميركي.. مَنْ استهدف ناقلات النفط في خليج عمان؟

الصورة
تعرضت أربع ناقلات نفط لأعمال "تخريبية" في مياه الخليج العربي
13 أيار 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

تعرضت أربع ناقلات نفط لأعمال "تخريبية" في مياه خليج عمان، كانت في طريقها إلى الولايات المتحدة في ظل زيادة التوتر بين واشنطن وطهران في المنطقة.

وأعلنت الرياض عن تعرض ناقلتي نفط سعوديتين لـ"هجوم تخريبي" قبالة السواحل الإماراتية دون ذكر مزيد من التفاصيل عن طبيعة الهجوم، بينما لم تعلق الولايات المتحدة على الحادثة. 

وكانت الإمارات العربية المتحدة قد أعلنت أمس الأحد أنّ أربع سفن شحن تجارية من عدة جنسيات تعرّضت لـ"عمليات تخريبية" في مياهها قبالة إيران، في شرق إمارة الفجيرة دون تحديد المنفذين واصفة الحادث بأنه "خطير".

وعقب الحادثة عبرت طهران عن قلقها من الحادثة ودعت لإجراء تحقيق، وقالت الخارجية الإيرانية في بيان إن "الأحداث في بحر عُمان مقلقة ومؤسفة"محذرة من "مغامرة لاعبين خارجيين" لعرقلة أمن الملاحة و زعزعة الاستقرار في المنطقة.

في المقابل قالت شركة توم لإدارة السفن اليوم الإثنين، إن هيكل ناقلة منتجات مسجلة في النرويج لحقت به أضرار، جراء جسم غير معروف قبالة ساحل ميناء الفجيرة في الإمارات أمس.

وأضافت في بيان"ربان الناقلة أندريا فيكتوري أبلغ بأن الطاقم لم تلحق به أضرار ولكن هناك فتحة في منطقة من السفينة ناحية الخزان الخلفي. الناقلة ليست معرضة لخطر الغرق".

ويتمتع ميناء الفجيرة بموقع إستراتيجي يتيح للإمارات تصدير النفط من دون المرور بمضيق هرمز الذي تهدد إيران بإغلاقه، وبالتالي تضمن الإمارات حركة التصدير في حال حصول أي توترات إقليمية.

ويأتي الحادث في المياه الإماراتية وسط مرحلة من التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة، حيث أرسلت واشنطن سفناً هجومية وبطاريات صواريخ "باتريوت" إلى الشرق الأوسط لتعزيز قدرات حاملة طائرات وقاذفات من طراز "بي-52"، لمواجهة التهديدات الإيرانية في المنطقة.

شارك برأيك