في زيارة مفاجئة وزير الخارجية العماني يزور دمشق ويلتقي الأسد

تاريخ النشر: 07.07.2019 | 23:40 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

في إطار محاولة بعض الأنظمة العربية التطبيع من نظام الأسد، أجرى وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي اليوم الأحد، زيارة مفاجئة للعاصمة السورية دمشق، والتقى خلالها برأس النظام بشار الأسد.

وبحسب وكالة الأنباء العمانية فإن رأس النظام بشار الأسد استقبل الوزير العماني وبحثا خلال المقابلة العلاقات الثنائية، وتعزيز المساعي لاستعادة الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أشارت إلى عقد جلسة مباحثات بين الوزير العماني ووزير خارجية نظام الأسد وليد المعلم، استعرضا خلالها العلاقات الثنائية، والتطورات الراهنة على الساحة العربية والإقليمية.

وتأتي زيارة بن علوي بعد زيارة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير لدمشق في شهر كانون الأول الماضي، والتي كانت أول زيارة لرئيس عربي إلى سوريا منذ اندلاع الثورة السورية.

كما شهد العام الماضي أيضاً افتتاح دولة الإمارات لسفارتها لدى نظام الأسد، وتأكيد البحرين على استمرار عمل سفارتها هناك أيضاً، ما فسر على أنه مقدمة من بعض الدولة العربية لتطبيع علاقتها مع نظام الأسد.

يذكر أن خطوات التطبيع من قبل بعض الدول العربية تخالف قرار الجامعة العربية الذي أعقب اجتماع وزراء الخارجية العرب في تشرين الثاني عام 2011، ونص حينها على تجميد عضوية النظام في الجامعة العربية، ودعا إلى سحب السفراء العرب من دمشق.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام