في رسالة إلى ممثل السياسة الأوروبية برلمانيون أوروبيون يدعون لفك الحصار عن درعا

تاريخ النشر: 16.07.2021 | 22:30 دمشق

إسطنبول - متابعات

وجهة تسعة أعضاء من البرلمان الأوروبي أمس الخميس رسالة إلى ممثل السياسة الأوروبية جوزيب بوريل، من أجل العمل على فك الحصار عن درعا البلد، واستشهدوا بتقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان عن الحصار المفروض على درعا، بحسب منشور لفضل عبد الغني مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان على فيس بوك.

وقال أعضاء البرلمان الأوروبي برسالتهم "باهتمام وخوف كبيرين على أوضاع الآلاف من الناس، نود لفت انتباهكم إلى الحصار الحالي على مدينة درعا البلد السورية".

وأضافوا "يخشى نشطاء حقوق الإنسان من عواقب وخيمة على الناس الذين يعيشون هناك، الذين قطع عنهم الطعام وإمدادات أساسية أخرى مثل الأدوية ومياه الشرب بسبب حصار النظام السوري وحلفائه الذي بدأ في 24 حزيران 2021، وهناك تقارير عن انقطاع كبير في الاتصالات وشبكات الكهرباء".

وأوضحوا "بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن طريقا واحدا يؤدي إلى منطقة درعا البلد، حيث تم إغلاق حي ومخيمات طريق السد في 4 تموز 2021. المنطقة موطن لحوالي 50.000 شخص محاصر بالكامل من جميع الجهات من قبل النظام السوري. هذه التطورات هي قطعة أخرى في فسيفساء الصورة الشاملة لحرب النظام السوري وقواته ضد شعبه، والتي لا تلتزم بأي قانون أو معايير أخلاقية الموالون للنظام يحاولون فرض سيطرتهم وسلطتهم على السكان الذين هم بالفعل في صراع يومي من أجل البقاء في منطقة شبه مدمرة".

وتابعوا قائلين "حتى مع قيام ممثلي النظام السوري إعلامياً بنسب الوضع الإنساني الخطير بالكامل إلى الجهات الأجنبية، إلا أن هناك صورة لا إنسانية واضحة لما يقوم به النظام على خلفية الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي يستخدمها النظام السوري كشرعية زائفة، لا يمكن أن يقبل الاتحاد الأوروبي بأخذ مجتمعات بأكملها كرهائن دون تعليق وأن يقف مكتوف الأيدي".

وأشار البرلمانيون في رسالتهم "بالطبع، نحن ندرك الجهود الهائلة التي يبذلها الاتحاد الأوروبي للتخفيف من المعاناة على الأرض وتحسين الوضع الإنساني في سوريا. ولهذا السبب بالتحديد، نود أن نحثكم، من جانب الاتحاد الأوروبي، للتأثير على جميع الجهات الفاعلة المعنية ووضع حد لهذه الطريقة الغادرة لفرض السيطرة على الحرب داخل سوريا، وبالتالي إنهاء الحصار الحالي لدرعا البلد، ونتطلع إلى ردكم ونقدر اهتمامكم الفوري بهذا الأمر".

والموقعون على الرسالة هم كاترين لانجينسيبين (عضو البرلمان الأوروبي | مجموعة الخضر والتحالف الأوروبي الحر | ألمانيا)

منير ساتوري (عضو البرلمان الأوروبي | مجموعة الخضر والتحالف الأوروبي الحر | فرنسا)

كارين ملكيور (عضو البرلمان الأوروبي | مجموعة جدد أوروبا | الدنمارك)

نيكولاي فيليمسون (عضو البرلمان الأوروبي | كتلة اليسار في البرلمان الأوروبي | الدنمارك)

خافيير نارت (عضو البرلمان الأوروبي | مجموعة جدد أوروبا | إسبانيا)

الكسندرا جيز (عضو البرلمان الأوروبي | مجموعة الخضر والتحالف الأوروبي الحر | ألمانيا)

تيري رينتكه (عضو البرلمان الأوروبي | مجموعة الخضر والتحالف الأوروبي الحر | ألمانيا)

ديتمار كوستر (عضو البرلمان الأوروبي| التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين | ألمانيا)

سليمة يانبو (عضو البرلمان الأوروبي | مجموعة الخضر والتحالف الأوروبي الحر | فرنسا)

 

210751274_2001887889951874_4453415187650933333_n_0.jpg
207681158_2001887853285211_3968150761515661584_n.jpg
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر