في حصيلة أولية.. 5 قتلى ونحو 20 جريحاً بتفجير الباب

تاريخ النشر: 24.11.2020 | 13:31 دمشق

آخر تحديث: 24.11.2020 | 14:23 دمشق

إسطنبول - خاص

قضى خمسة أشخاص - في حصيلة أوليّة - وأصيب نحو 20 آخرين، اليوم الثلاثاء، مِن جرّاء الانفجار المجهول الذي ضرب مدينة الباب شرقي حلب.

وقالت مصادر طبية في الباب لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ 5 أشخاص قتلوا بينهم الملازم أول (فراس شمس الدين) قائد الشرطة والأمن العام الوطني في بلدة بزاعة المجاورة، و(مصعب عثمان) أحد عناصر "شرطة الباب".

وأضافت المصادر أن الانفجار أدّى إلى إصابة أكثر مِن 20 شخصاً - جلّهم مدنيون - بينهم حالات خطيرة، ما يرجّح ارتفاع حصيلة الضحايا، في ظل مواصلة الدفاع المدني نقل المصابين إلى مشافي مدينة الباب والبحث عن مفقودين.

وكان انفجار كبير هزّ مدينة الباب، في وقتٍ سابق اليوم، تضاربت الأنباء حوله بين سيارة "ملغّمة" وغارة جويّة شنتها طائرة حربية "مجهولة" كانت تحلّق في سماء المنطقة، إلّا أن مصادر محليّة رجّحت أن الانفجار ناتج عن "ملغّمة".

اقرأ أيضاً.. انفجار كبير يهز مدينة الباب شرقي حلب (فيديو)

وسبق أن انفجرت سيارة "ملغّمة"، يوم 11 تشرين الأول الفائت، وسط مدينة الباب التي تسيطر عليها فصائل الجيش الوطني السوري، كما تبنّى تنظيم "الدولة"، في السابع مِن الشهر الجاري، مقتل عناصر مِن "شرطة الباب" استهدفهم بعبوة "ناسفة".

اقرأ أيضاً.. قتلى وجرحى بانفجار عند حاجز للشرطة في مدينة الباب

اقرأ أيضاً.. انفجار بسيارات تحمل محروقات في مدينة الباب (صور)

تعد مدينة (الباب) أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم "الدولة"، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تشهد اشتباكات متقطعة بين الفصائل، فضلاً عن معاناتها مِن خلل أمني أدّى - وما يزال - إلى تفجيرات تستهدف المدنيين.

واشنطن بوست: بايدن يختبر بوتين والأخير سيرد في سوريا
معارك كبرى وإمكانيات ضعيفة وانتصارات معجزة
واشنطن: لا توجد خطة بديلة لآلية إيصال المساعدات إلى سوريا
8 وفيات و147 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
إلى أي الدول العربية تسلل "المتحوّر الهندي" لفيروس كورونا؟
تركيا.. "أردوغان" يكشف عن اسم لقاح كورونا المصنّع محلياً