في الذكرى الأولى لرحيله.. عائلة مارادونا تطالب بإقامة ضريح له

في الذكرى الأولى لرحيله.. عائلة مارادونا تطالب بإقامة ضريح له

2021-11-25t200635z_98086110_rc2r1r9ncofy_rtrmadp_3_soccer-maradona-anniversary.jpg
(رويترز)

تاريخ النشر: 26.11.2021 | 13:02 دمشق

كشفت عائلة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية المتوفى دييغو مارادونا عن آخر أمنياته، وهي إقامة ضريح عام له بحيث يمكن للجماهير زيارته.

وقالت عائلة مارادونا في الذكرى الأولى لرحيله إنها طلبت من حكومة بوينس أيرس مساعدتها في بناء "ضريح مارادونا" بجانب النهر وبالقرب من الطبيعة.

وكتبت عائلة مارادونا عبر حسابه على الإنستغرام، "اليوم بدأنا تحويل واحدة من آخر أمنياته إلى حقيقة"، مضيفةً أن مارادونا أراد "مكاناً دائماً حيث يمكن للملايين زيارته والتعبير عن حبهم له بوسائل مختلفة"، في حين لم يأت جواب الحكومة عن الطلب حتى الآن.

 

Untitled_0.jpg

 

وأحيا الآلاف من عشاق مارادونا، الذكرى السنوية الأولى لرحيله، أمس الخميس، وسط خلافات قانونية بشأن كيفية وفاته ومزاعم بشأن علاقات سابقة تهدد بتشويه إرثه.

وولد مارادونا في حي فقير بضواحي بوينس أيرس، وأصبح رمزاً لكثيرين في الأرجنتين وحول العالم، وكان بطلاً في نابولي بإيطاليا حيث أسهم في قيادة الفريق الصغير للتتويج محلياً وأوروبياً.

وتوفي مارادونا في الـ 25 من تشرين الثاني الفائت، عن عمر ناهز الـ 60 عاماً؛ إثر إصابته بسكتة قلبية في منزله بمدينة تيغري الأرجنتينية، بعد أيام من خضوعه لجراحة استئصال ورم دموي في المخ، حيث أعلنت الحكومة الأرجنتينية في يوم وفاته، الحدادَ الوطني في البلد، لمدة 3 أيام، حزناً على رحيل مارادونا.

وبدأ دييغو مارادونا رحلته مع عالم كرة القدم عام 1976، عندما لعب أول مباراة احترافية مع نادي أرجنتينوس جونيورز، ثم خاض رحلة احترافية حافلة في أوروبا، وقاد الأرجنتين للتتويج بكأس العالم 1986.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار