في الجلسة الأولى.. رئيس البرلمان العراقي في المشفى بعد ضربه من قبل نائب

تاريخ النشر: 09.01.2022 | 19:09 دمشق

آخر تحديث: 09.01.2022 | 19:54 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

اعتدى نائب عراقي بالضرب على الرئيس المؤقت للبرلمان محمود المشهداني اليوم الأحد، وذلك في أول جلسة أعقبت الانتخابات البرلمانية الأخيرة؛ ليتم نقله بشكل عاجل إلى المستشفى.

وبحسب الأناضول، تعرض المشهداني الذي يتولى رئاسة البرلمان العراقي مؤقتاً باعتباره أكبر النواب سناً (73 عاماً)، للضرب من قبل نائب لم يتم الكشف عن هويته. وذلك خلال جلسة اختيار رئيس البرلمان ونائبين له، بناء على النتائج الأخيرة للانتخابات التي أجريت في الـ 10 من تشرين الأول من العام الماضي.

ونُقل المشهداني بشكل عاجل إلى أحد مستشفيات العاصمة بغداد، بعد تعرضه للاعتداء الذي لم يصدر حوله أي تعليق من السلطات العراقية حتى اللحظة.

 

 

وقبل حادثة الاعتداء، رفع المشهداني الجلسة للتداول، نتيجة مشادات كلامية بين أعضاء "الإطار التنسيقي" و"التيار الصدري"، بسبب الخلاف حول إثبات الكتلة الأكبر عدداً بينهما، لتولي مهمة تشكيل الحكومة العراقية.

واحتلت "الكتلة الصدرية" مرتبة الصدارة في الانتخابات بـ73 مقعداً، ثم تحالف "تقدم" بـ37 مقعداً، تلاه ائتلاف "دولة القانون" بـ33، ثم الحزب "الديمقراطي الكردستاني" بـ31 مقعداً. بينما رفضت بعض الكتل الشيعية البارزة النتائج وقدمت شكاوى إلى مفوضية الانتخابات والقضاء بداعي وجود "تلاعب" و"تزوير" في عملية الاقتراع، ما أدى إلى تأخر التئام البرلمان الجديد.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
جاويش أوغلو يعبر عن رغبة بلاده في حل الخلافات مع واشنطن
خلال أسبوع.. تركيا توقف 17 ألف مهاجر في إسطنبول تمهيداً لترحيلهم
خطة إعادة السوريين من تركيا.. ما المزايا التي سيحصل عليها العائدون طوعياً؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟