في أحد المشافي العسكرية! أسماء الأسد تتعالج من مرض خبيث

تاريخ النشر: 08.08.2018 | 17:08 دمشق

آخر تحديث: 26.08.2018 | 01:24 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن المكتب الصحفي في رئاسة الجمهورية اليوم الأربعاء إصابة أسماء الأسد زوجة رأس النظام بشار الأسد بأحد الأمراض الخبيثة، بحسب وكالة أنباء النظام (سانا).

وبحسب الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية في فيسبوك فإن أسماء الأسد بدأت المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي قالت الصفحة إنه تم اكتشافه مبكراً.

ونشرت الصفحة صورة لأسماء الأسد برفقة زوجها بشار الأسد وهي تتلقى العلاج في أحد المشافي العسكرية.

 

 

وأثار ظهور أسماء الأسد وهي تتلقى العلاج في أحد المشافي العسكرية استغراب شريحة كبيرة من السوريين، حيث دفعتهم صور المشفى العسكري للتشكيك بحقيقة مرضها، إذ اعتبر عدد كبير من السوريين أن هذا الخبر هو جزء من الدعاية الإعلامية للنظام، لكسب تعاطف جزء من الشعب السوري والعالم بعد المجازر التي ارتكبها الزوج بشار الأسد بحق المدنيين.

وأسماء الأسد (أسماء الأخرس) هي ابنة الطبيب السوري فواز الأطرش وهي من مواليد بريطانيا عام 1975 وتنحدر أصولها من مدينة حمص، وتزوجت من بشار الأسد في 18 كانون الأول عام 2000.

ومنذ بداية الثورة ظهرت أسماء الأسد في أكثر من مناسبة على وسائل الاعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي بهدف الترويج للنظام وتلميع صورة زوجها رغم العدد الكبير من المجازر التي ارتكبها بحق المدنيين، كما ظهرت في أكثر من مناسبة برفقة عوائل قتلى قوات النظام.

وفي العام الماضي طالب نواب بريطانيون بتجريد أسماء الأسد من جنسيتها البريطانية بعد ضلوعها بدور أساسي في آلة الدعاية التابعة لنظام الأسد.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا