فيلق الشام يوقف "لجنة تحقيق" تسببت بمقتل مدني تحت التعذيب ويقدمها للقضاء

فيلق الشام يوقف "لجنة تحقيق" تسببت بمقتل مدني تحت التعذيب ويقدمها للقضاء

alalam_636422057221227599_25f_4x3.jpg
عناصر من الفصائل الإسلامية شمالي سوريا ـ إنترنت

تاريخ النشر: 25.02.2022 | 19:59 دمشق

آخر تحديث: 25.02.2022 | 20:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

أكد فصيل فيلق الشام في بيان اليوم الجمعة، أن عناصره أوقفوا "لجنة التحقيق" التي تسببت بمقتل المواطن "عبد الرزاق طراد العبيد" تحت التعذيب في أثناء استجوابه في مركز التوقيف التابع له، وتسليم المتورطين لقضاء محايد لمحاكمتهم.

وقال البيان: "قمنا بتوقيف لجنة التحقيق والعناصر المشرفة على مركز التوقيف الذي حدثت به هذه الجريمة، وأصدرنا تعليمات مباشرة بتسليمهم للقضاء العسكري في عفرين، وذلك لمتابعة حيثيات القضية والتحقيق مع المتهمين ومحاسبة الفاعلين والمتسببين بها، بما يضمن تحقيق العدالة كاملة ضمن قضاء مستقل ومحايد".

وأشار فيلق الشام في بيانه: "أصدرنا تعليمات مشددة منذ تشكيل فيلق الشام إلى احترام حقوق الإنسان والابتعاد عن أي انتهاك يتعلق بجسد أو كرامة أو حرية أي إنسان حتى لو كان عنصراً يتبع لخلية متورطة بأعمال إرهابية أو أمنية".

 

photo_2022-02-25_17-29-24_0.jpg

 

ويعمل "عبد الرزاق طراد العبيد" تاجرا للسيارات في مدينة جنديرس وكان قد اعتقل سابقا عند "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عندما كان يعيش في الرقة، ولديه 8 أطفال، حيث فقد يوم أمس وعند السؤال عنه قالت المجموعة الأمنية في "فيلق الشام" إنها تتحفظ عليه في مقرها وإنها تقوم بالتحقيق معه في عدة قضايا.

وبعد نحو 24 ساعة من وجوده عند "فيلق الشام" اتصل "المشفى العسكري" في عفرين بعائلة القتيل وأخبرهم أنه موجود لديها، وعندما كشفت العائلة على جثة القتيل وجدت آثار تعذيب كثيرة على جسده.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار