فيصل المقداد يتهم دولاً بـ "تسييس ملف اللاجئين السوريين"

تاريخ النشر: 07.03.2021 | 09:58 دمشق

آخر تحديث: 07.03.2021 | 10:29 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

بحث وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية رمزي مشرفية مع وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد في دمشق، إعادة اللاجئين السوريين في لبنان إلى الأراضي السورية.

واتهم المقداد بعض الدول الغربية بالتعامل مع ملف اللاجئين السوريين بطريقة "مسيّسة معتمدة على التضليل والضغوط على الدول المستضيفة للاجئين".

اقرأ أيضا: لبنان.. وفاة سوري أحرق نفسه بسبب تردي الوضع الاقتصادي |فيديو

من جهته أشار الوزير اللبناني إلى أن الزيارات مستمرة إلى دمشق حتى تأمين عودة اللاجئين السوريين وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يشهدها لبنان.

وأكد المكتب الإعلامي لوزير الشؤون الاجتماعية والسياحة اللبناني، أنه توجه إلى سوريا في زيارة يعقد خلالها سلسلة لقاءات على مدى يومين متتاليين، "لتناول موضوع النازحين".

اقرأ أيضا: السلطات اللبنانية تسلم لاجئاً سورياً إلى نظام الأسد

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبناني بأن مشرفية سيلتقي خلال زيارته لدمشق، وزير خارجية النظام فيصل المقداد، ووزير الداخلية محمد خالد الرحمون، وعددا من مسؤولي نظام الأسد.

اقرأ أيضا: حزب الله يطرد سوريين من أراضيهم.. ما قصة بلدة الطفيل اللبنانية؟

وأشارت الوكالة اللبنانية إلى أن المباحثات بين لبنان والنظام ستتركز على ملف اللاجئين السوريين، وخطة العودة التي أعدتها وزارة الشؤون وأقرتها الحكومة اللبنانية في تموز الماضي.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان، يتعرضون لـ اعتقال مِن السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، وتقدر أعدادهم في لبنان بـ نحو "مليون ومئة ألف" لاجئ سوري، في ظل مواصلة السلطات اللبنانية أعمالها لإعادة السوريين إلى بلادهم وفق ما تقول بأنها "عودة طوعية".