فيصل المقداد: الغرب يسعى إلى عرقلة التسوية السياسية في سوريا

تاريخ النشر: 25.11.2021 | 10:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

حمّل وزير الخارجية في حكومة نظام الأسد، فيصل المقداد، الدول الغربية مسؤولية عرقلة التسوية السياسية للملف السوري، مشيراً إلى أن "الممارسات العدائية تجاه دمشق تفاقم الأوضاع في سوريا".

وقال المقداد إن "بعض الدول الغربية تحاول عرقلة التسوية السياسية للصراع في سوريا، بعد فشلها في تحقيق أهدافها على أرض المعركة"، مشيراً إلى أنه "بعد فشل العدوان العسكري على سوريا، تسعى الدول الغربية الآن إلى إلحاق الضرر بالوسائل السياسية"، وفق ما نقلت عنه وكالة "تاس" الروسية.

واعتبر أنه "مؤمن بأن جميع الأراضي السورية ستتحرر في نهاية المطاف"، مؤكداً أن "السوريين يرون أن كل ذرة تراب سورية ستعود قريباً"، وفق ما نقلت وكالة "تاس" الروسية.

وأوضح المقداد أن "الغرب فشل في فرض إرادته على سوريا، سواء من خلال الأعمال الإرهابية أو من خلال المغامرات العسكرية"، مضيفاً أنه "لذلك هو -الغرب- الآن يحاول مفاقمة الأوضاع في البلاد، وإخراج التسوية السياسية للأزمة السورية عن مسارها".

ورأى وزير خارجية النظام أن "استيلاء تركيا على مناطق من سوريا يضع عقبات أمام حل الصراع في البلاد"، مضيفاً أن "الولايات المتحدة تدعم مجموعات مسلحة مختلفة في شمال شرقي سوريا، لممارسة الضغط على الحكومة لإجبارها على التخلي عن القتال ضد الإرهابيين العاملين هناك".

وتأتي تصريحات المقداد في وقت تسعى فيه روسيا للتقريب بين نظام الأسد وباقي الأطراف السورية، وخاصة القوى الكردية في شمال شرقي سوريا، حيث تلعب روسيا دور الضامن لحوار ومفاوضات بين حكومة النظام و"مجلس سوريا الديمقراطية" و"الإدارة الذاتية"، بهدف التوصل لحل سياسي للأزمة السورية، وفق تصريحات المسؤولين الروس.

 

فايزر- بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح فعالة ضد متحور أوميكرون
دراسة: الإصابة السابقة بكورونا قد لا تحمي من متحور أوميكرون
الصحة العالمية تحذّر: أوميكرون أسرع انتشاراً من جميع سلالات كورونا السابقة
مصادر مصرية: اتصالات غير معلنة لحسم مصير مقعد سوريا في قمة الجزائر
إيران تتهم الولايات المتحدة بصنع "داعش" وتطالب بخروج قواتها من سوريا
الجامعة العربية: نبذل جهوداً كبيرة لعودة نظام الأسد في قمة الجزائر المقبلة