فيس بوك تُعلق حساب أوميت أوزداغ.. وأعضاء حزبه يتهمون اللاجئين

تاريخ النشر: 02.12.2021 | 05:48 دمشق

آخر تحديث: 02.12.2021 | 09:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

علّقت منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك، الحساب الشخصي لزعيم حزب النصر "Zafer Partisi" التركي المعارض، أوميت أوزداغ، بالإضافة إلى الصفحة الرسمية للحزب، لمدة 15 ساعة من دون معرفة الأسباب المؤدية إلى ذلك.

وأشار أعضاء من حزب النصر التركي، بأصابع الاتهام إلى اللاجئين الموجودين في تركيا، واصفين الفيس بوك بكونه "سلاح البروباغاندا الإمبريالية".

وقال نائب رئيس حزب النصر، في تغريدة نشرها عبر حسابه الشخصي على منصة تويتر: "فيس بوك وغيره من المنصات، سلاح البروباغاندا الإمبريالية، افعلوا ما تشاؤون، فقد وعدنا الأمة التركية العزيزة بعودة اللاجئين إلى بلدانهم. لقد أقدم فيس بوك على تعليق حساب زعيم حزب النصر، وحساب الحزب أيضاً".

من ناحية أخرى، شارك نائب رئيس حزب النصر سيدات تيمو بتغريدة ثانية ربط فيها قرار فيس بوك بتعليق حساب أوزداغ بعودة اللاجئين في تركيا إلى بلادهم: "ليس هنالك قيمة لما تفعلون، لقد وعدنا الأمة التركية، سيعود اللاجئون إلى بلدانهم. لقد علّق فيس بوك حساب زعيم حزب النصر، وحساب الحزب أيضاً".

وعرف عن حزب النصر "Zafer Partisi" سياسته المعادية للاجئين في البلاد، من خلال الظهور الإعلامي المتكرر لمؤسس الحزب أوميت أوزداغ على الوسائل الإعلامية المتعددة، ومنشوراته عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي يسيء فيها إلى اللاجئين السوريين في تركيا.