فيس بوك تنهي الحظر الذي فرضته على الإعلانات السياسية

تاريخ النشر: 04.03.2021 | 14:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت شركة فيس بوك، أمس الأربعاء، أنها ستستأنف نشر الإعلانات السياسية الأميركية، لتنهي بذلك حظراً فرضته بعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، في تشرين الثاني الماضي، لكبح تدفق المعلومات المضللة.

وأوضحت الشركة أن الإعلانات السياسية والاجتماعية وتلك المتعلقة بالانتخابات، في الولايات المتحدة سيسمح بنشرها مجدداً اعتباراً من اليوم الخميس، وذكّرت في تدوينة أنها "فرضت هذا الحظر بعد انتخابات تشرين الثاني الماضي، لتفادي الارتباك أو إساءة استخدام الإعلانات".

وأكدت أنها "على عكس منصات أخرى، نفرض الشفافية ليس فقط على الإعلانات السياسية والانتخابية، وإنما أيضاً تلك المتعلقة بالقضايا الاجتماعية، ولا تميز أنظمتنا بين هذه الفئات".

وأشارت إلى أن إعلانات القضايا السياسية والاجتماعية سيتم التحقق منها، وسترفق بإشارة تفيد بأنها "مدفوعة" من جانب شخص أو مجموعة معينة، وستحتفظ بها في مكتبتها، ليتمكن الباحثون وغيرهم من الاطلاع عليها.

وبيّنت فيس بوك أنها "ستغتنم الأشهر المقبلة للنظر عن كثب في كيفية عمل هذه الإعلانات، لمعرفة أين يمكن إجراء المزيد من التغييرات".

اقرأ أيضاً: فيسبوك تمدد حظر الإعلانات السياسية في أميركا

ورفعت شركة غوغل الشهر الماضي، الحظر المفروض على الإعلانات السياسية، الذي تم فرضه بعد أعمال الشغب في واشنطن كانون الثاني الماضي، قبل تنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن.

اقرأ أيضاً: بالأرقام.. فيس بوك تكشف عن خطاب الكراهية على منصتها

اقرأ أيضاً: بعد حجبها من فيس بوك.. الصفحات الإخبارية عادت للظهور في أستراليا

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا