فيسبوك تزيل دعاية لحملة ترامب تتهم اللاجئين من سوريا بنشر كورونا

تاريخ النشر: 01.10.2020 | 12:28 دمشق

بزنس إنسايدر- ترجمة وتحرير: ربى خدام الجامع

أزالت شركة فيسبوك دعايات لحملة ترامب تزعم بأن اللاجئين من سوريا والصومال يتحملون مسؤولية نشر كورونا (كوفيد-19) بحسب ما أوردته صحيفة بزنس إنسايدر نقلاً عن قناة NBC الإخبارية.

وورد في إحدى تلك الدعايات التي اطلعت عليها الصحيفة عبر مكتبة إعلانات فيسبوك بأن: "جو بايدن يريد زيادة عدد اللاجئين القادمين من سوريا والصومال بنسبة 700%. فقد ذكر بايدن بأنه عندما يصبح رئيساً سيضمن فتح الحدود على الفور أمام أعداد غفيرة ممن يرغب بطلب اللجوء" وقد اشتمل ذلك الإعلان أيضاً على مقطع فيديو لجو بايدن وهو يتحدث، إلى جانب أعلام كل من سوريا والصومال واليمن والتي وصفت بنقاط "الإرهاب الساخنة"، بالإضافة إلى ظهور نص يدور حول المخاطر الصحية التي تنطوي عليها تلك العملية، دون أن يرد أي مصدر يؤكد ذلك.

5f74e5650ab50d00184ad6a7.jpeg

 

وبحسب مكتبة الإعلانات لدى فيسبوك، فقد وصل هذا الإعلان إلى عدد يتراوح ما بين 500 ألف ومليون شخص في كارولينا الشمالية، وحصد ما بين 60 ألفاً و70 ألف تفاعل، بعدما بدأ عرضه في الثامن والعشرين من شهر أيلول/سبتمبر، إلى أن تمت إزالته في التاسع والعشرين منه، وقد أنفقت الحملة عليه مبلغاً يتراوح ما بين 900 إلى 999 دولاراً أميركياً.

وحول هذا الإعلان يخبرنا آندي ستون الناطق باسم فيسبوك فيقول: "لقد رفضنا تلك الدعايات لأننا لا نسمح بظهور مزاعم تعرض الأمان الشخصي للناس أو صحتهم أو حياتهم للخطر على يد أشخاص آخرين بناء على انتماءاتهم الوطنية أو بسبب وضعهم كمهاجرين".

إلا أن حملة ترامب وجدت ما لا يقل عن 10 نسخ محورة لهذا المنشور في كل من فلوريدا وأوهايو ومتشيغان وغيرها من الولايات، وذكرت قناة  NBC بأن مجموع تلك النسخ لهذه الدعاية بلغ 38 نسخة، وعموماً أنفق على تلك الدعايات مبلغ لا يقل عن 15 دولاراً إلى 20 ألف دولار بحسب ما ورد في مكتبة إعلانات فيسبوك. وقدرت فيسبوك وجود أكثر من مليون تفاعل على هذه الدعاية، مع التنبيه إلى أن البعض منها قد يعود لمشاهد واحد شاهد ذلك الإعلان مرات عدة.

يذكر أن فيسبوك وحملة ترامب لمَّا يردا فوراً عندما طلبت منهم الصحيفة التعليق على هذا الخبر.

المصدر: بزنس إنسايدر

كلمات مفتاحية