فيروس كورونا يودي بحياة 17 شخصاً وسلطات الصين تُغلق مدينة ووهان

تاريخ النشر: 23.01.2020 | 14:44 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الحكومة الصينية اليوم الخميس إيقاف كافة وسائل النقل العامة المتجهة إلى مدينة ووهان، التي بدأ فيها ظهور فيروس كورونا الذي أودى حتى الآن بحياة 17 شخصاً في الصين، في حين تستعد منظمة الصحة العالمية لإعلان حالة الطوارئ.

وقالت وزارة النقل الصينية، في تحذير طارئ، إنها أوقفت كافة وسائط النقل العامة المتجهة إلى مدينة "ووهان"، بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد، وأن القرار يشمل جميع رحلات الحافلات والعبارات المجدولة إلى ووهان.

وطالبت الوزارة المواطنين في المدينة بعدم مغادرتها ما لم تكن لديهم أسباب خاصة، ودعت الحكومة الصينية، المواطنين إلى تجنب البيئات المزدحمة والاجتماعات العامة المفتوحة.

وخلال اتصال هاتفي، أكد الرئيس الصيني شي جينبيغ لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الصين اتخذت "تدابير وقاية ورقابة صارمة"، وفق ما نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية.

وأضاف الرئيس الصيني "الصين مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي للتصدي بفاعلية للمرض، والحفاظ على الأمن الصحي في العالم".

وتأتي هذه المكالمة فيما تعقد لجنة خاصة تابعة لمنظمة الصحة العالمية الأربعاء اجتماعاً في جنيف، بهدف دراسة الحاجة لإعلان "حالة طوارئ صحية عامة ذات نطاق دولي".

وقال نائب وزير اللجنة الوطنية الصينية للصحة "لي بين" خلال مؤتمر صحفي في بكين إنّ الفيروس الذي ينتقل عبر الجهاز التنفسي "يمكن أن يتحوّل وأن ينتشر بسهولة"، وذلك في وقت يتنقل فيه مئات ملايين الصينيين في أنحاء البلاد للقاء عائلاتهم في عطلة عيد رأس السنة القمرية الذي ينطلق الجمعة

وسبق أن حذّر مسؤولون صينيون، يوم أمس الأربعاء، سكان مدينة "ووهان" ذات التسعة ملايين نسمة، من مغادرتها، مؤكدين أن مطار المدينة ومحطات القطارات ستكون مغلقة، بسبب وباء فيروس كورونا الجديد.

والثلاثاء، حذر خبراء صحة في جامعة "هونغ كونغ"، من انتشار المرض "الغامض" سريعاً في الصين، بعد أن ظهر للمرة الأولى في أواخر العام الفائت، في سوق بمدينة ووهان التابعة لمقاطعة "هوباي" وسط البلاد، وامتد لعدة دول آسيوية.

وأشار الخبراء في بحث مشترك مع منظمة الصحة العالمية، إلى وجود 1343 حالة إصابة بالفيروس في مدينة "ووهان" بالمقاطعة، و116 في مدن صينية أخرى، على خلاف ما أعلنه مسؤولون في مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء، خلال مؤتمر صحافي إلى أن العدد الإجمالي للمصابين في هذه المنطقة يبلغ 444 شخصاً.

وأودى فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين، بحياة 17 شخصاً حتى الآن وأصاب المئات بحسب حصيلة أخيرة أثارت الخشية من انتشاره، فيما قد تعلن منظمة الصحة العالمية حالة "طوارئ دولية" خلال اليوم.

وبعد اكتشاف المرض في اليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند وتايوان، سجلت أول إصابة في الولايات المتحدة الثلاثاء، لرجل في الثلاثينات متحدر من ووهان ويعيش في سياتل في شمال غرب الولايات المتحدة. ووصل الفيروس إلى نصف المحافظات الصينية تقريباً، بينها مدن كبرى مثل شنغهاي وبكين.

ونقلت في الأثناء مباريات تصفيات كرة القدم النسائية للألعاب الأولمبية في طوكيو 2020، إلى شرق الصين، بعدما كان من المقرر عقدها في شباط في ووهان، كما أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وعزز عدد من الدول التي تستقبل رحلات مباشرة أو غير مباشرة من ووهان، إجراءات الرقابة على المسافرين الواصلين، مستفيدين من التجربة المكتسبة إبان انتشار متلازمة السارس في عامي 2002 و2003، التي ينتمي الفيروس المسبب لها إلى نفس عائلة فيروس الكورونا المستجد.

وبدأت عمليات رقابة في خمسة مطارات في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى المملكة المتحدة وإيطاليا، حيث تصل رحلات آتية من ووهان.

وتباع في السوق الذي ظهر فيه الفيروس لأول مرة، حيوانات برية بشكل غير قانوني، وفق ما أعلن مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض والوقاية منها غاو فو، لكنه لم يكن بصدد تأكيد ما إذا كانت طريدة برية هي مصدر الفيروس.

وهذا الفيروس هو نوع جديد من عائلة فيروسات الكورونا التي قد تسبب أمراضاً غير مؤذية لدى الإنسان كالزكام، لكنها قد تكون مصدر أمراض قاتلة مثل السارس.

وفي حقبة انتشار متلازمة السارس انتقدت منظمة الصحة العالمية بكين لتأخرها في الإنذار والعمل على مكافحة الوباء.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا