فيروس كورونا يقتل 10 أطباء في دمشق

تاريخ النشر: 04.08.2020 | 14:32 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

توفي الطبيب محمود عمر سبسوب، اختصاصي في التوليد وأمراض النسـاء وعضو الهيئة التعليمية في كلية الطب البشري بجامعة دمشق والحائز على أول شهادة دكتوراه تعطى بتقدير ممتاز، بسبب كورونا أمس في دمشق، ليرتفع عدد ضحايا الفيروس من أطباء العاصمة إلى عشرة.

وذكرت الهيئة العامة لمشفى التوليد وأمراض النساء الجامعي بدمشق أن الطبيب البالغ من العمر 62 عاماً، توفي جراء تأثره بمضاعفات فيروس كورونا، ليُسجل حالة الوفاة الأولى في مشفى التوليد بدمشق، وكان سبسوب قد خضع للحجر المنزلي قبل أيام، بعد ظهور أعراض الإصابة عليه.

وقالت المديرة العامة لمشفى التوليد الجامعي في دمشق، ميادة رومية، إن الدكتور انقطع عن المشفى مؤخراً وعزل نفسه بعد أن شعر بأعراض كورونا، وأشارت رومية أنه اعتذر الشهر الماضي عن الدروس، مضيفة أن آخر تواصل كان مع الدكتور يوم ٢٠ الشهر الماضي، اعتذر خلالها عن المقابلات لطلاب السنة السادسة، بحسب ما نشرت صحيفة الوطن الموالية.

ونعت أمس نقابة الأطباء في دمشق الأطباء المتوفين بفيروس كورونا وهم الدكتور قاسم محمد عمار والدكتور إبراهيم حبي والدكتورة هيام شهاب والدكتور فارس العكل والدكتور إبراهيم الزعبي.

كما نعت النقابة الطبيب عزمي فريد أحد أعضاء جمعية دعم التصلب اللويحي في سوريا، والاستشارية في أمراض السكري والتغذية العلاجية، والطبيبة أروى بيسكي المشرفة في قسم التعويضات الثابتة في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق، والطبيب غسان تكلة في مشفى ابن النفيس بدمشق حيث كان يعمل، والطبيب خلدون الصيرفي في مشفى الهلال الأحمر بدمشق.

على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس