فلسطين تطالب بالضغط على إسرائيل لإجراء الانتخابات في القدس

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 06:54 دمشق

إسطنبول - وكالات

طالبت الرئاسة الفلسطينية، أمس السبت، المجتمع الدولي بمواصلة الضغط على إسرائيل من أجل تسهيل إجراء الانتخابات في القدس الشرقية.

وجاء في بيانٍ نقلته وكالة "الأناضول"، مطالبة الرئاسة الفلسطينية للمجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي وأطراف الرباعية الدوليّة، بمواصلة الضغط على إسرائيل للالتزام بالاتفاقيات الموقعة بشأن تنظيم الانتخابات في القدس.

وأضاف البيان أنّ "السلطة الفلسطينية ستواصل العمل مع جميع أطراف المجتمع الدولي مِن أجل تحقيق هذا الهدف"، مردفةً "في لحظة الحصول على موافقة تنظيم الانتخابات في القدس، سيتم إصدار مرسوم والذهاب للانتخابات فوراً".

مِن جانبه، طالب وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، سفراء بلاده حول العالم "بسرعة التحرّك لمطالبة المجتمع الدولي بالضغط على دولة الاحتلال لرفع أية قيود على حرية عقد الانتخابات في كامل الأرض الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية".
وحثّ "المالكي" جميع السفراء على ضرورة التوضيح للمجتمع الدولي أن "إسرائيل هي مَن تعيق الانتخابات وتمنع حصولها في مدينة القدس، وبالتالي تتحمل المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا المنع".

ويوم الجمعة الفائت، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسوماً أجّل بموجبه إجراء الانتخابات العامة، والتي دُعيّ إليها بموجب مرسوم سابق، في 15 كانون الثاني الماضي، من دون أن يُحدّد موعداً آخر لعقدها.

كذلك قال "عباس"، يوم الخميس الفائت، إنّ "إسرائيل امتنعت عن إعطائهم جواباً بشأن إجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة، بذريعة عدم وجود حكومة إسرائيلية".

ووفق المرسوم الرئاسي فإنّ الانتخابات الفلسطينية كان مِن المقرّر أن تجري على 3 مراحل، خلال العام الجاري: تشريعية (برلمانية) في 22 من أيار، ورئاسية في 31 من تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 من آب 2021.

يذكر أنّ الرئاسة الفلسطينية دعت، في وقتٍ سابق، إلى تنظيم انتخابات عامّة، في حدث هو الأول منذ نحو 15 عاماً، ويأتي في ظل تقارب شهدته الأشهر الأخيرة بين حركتي "فتح" و"حماس".