فلسطين.. إصابات برصاص الجيش الإسرائيلي خلال احتجاجات بالضفة

تاريخ النشر: 28.05.2021 | 18:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الجمعة، إصابة عدد من الفلسطينيين خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرات احتجاجية منددة بالاستيطان شمالي الضفة الغربية المحتلة.

ووفق بيان صادر عن "الجمعية"، "أصيب 22 فلسطينياً في بلدة بيتا جنوب نابلس شمالي الضفة، منها إصابتان بالرصاص الحي، والبقية بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع".

من جانبها، قالت وكالة "الأناضول" نقلاً عن شهود عيان، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي استخدم الرصاص الحي والرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة في بلدة بيتا، احتجاجاً على إقامة بؤرة استيطانية على أراضي البلدة.

كذلك اندلعت مواجهات مماثلة في بلدة بيت دجن شرقي نابلس، وكفر قدوم شرقي قلقيلية شمالي الضفة بالضفة، أسفرت أيضاً عن وقوع عشرات الإصابات بالاختناق، بحسب شهود عيان.

بدوره، قال مراد اشتيوي، منسق لجان المقاومة الشعبية في كفر قدوم، إن قوات جيش الاحتلال أطلقت وابلاً من الرصاص المطاطي وقنابل الغاز لتفريق مسيرة تطالب بفتح شارع مغلق منذ 17 عاماً في البلدة.

وينظّم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.