فقدان الاتصال بمجموعة من ميليشيا "فاطميون" في محيط تدمر

فقدان الاتصال بمجموعة من ميليشيا "فاطميون" في محيط تدمر

7318-fatemiyoun-585_329.jpg

تاريخ النشر: 23.01.2021 | 10:21 دمشق

إسطنبول - خاص

أكدت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، أن ميليشيا "فاطميون" الأفغانية فقدت الاتصال بـ 4 من عناصرها في بادية تدمر الشرقية .

و أفادت المصادر أن دورية لميليشيا "فاطميون" خرجت عصر أمس الجمعة، إلى مدينة السخنة، لكن الاتصال انقطع معها بعد اجتيازهم محطة الـT3، دون معرفة مصيرها.

وأشارت المصادر إلى أن المجموعة تعمل في قسم الإشارة التابع للميليشيا، وتوجهت الى مدينة السخنة لتقوموا بصيانة محطة الإشارة الموجودة هناك .
وترجح الميليشيا -بحسب المصادر- أن يكون تنظيم "الدولة" وراء اختفاء العناصر لا سيما وأن معهم سيارة رباعية الدفع و محطة متنقلة للإشارة.

اقرأ أيضاً: تنظيم الدولة يتبنى مقتل نحو 40 عنصراً للنظام في بادية دير الزور

وينشط تنظيم "الدولة" منذ مطلع عام 2020 الفائت في البادية السورية، حيث أعاد ترتيب أوراقه، وطرق إمداده وبات بإمكانه قطع الطرقات ومهاجمة حواجز.

وزاد التنظيم من عملياته خلال الشهرين الأخيرين من العام المنصر ومطلع العام الحالي 2021

وتبنّى التنظيم، في 31 من كانون الأول 2020، عملية استهداف حافلة نقل لعناصر قوات النظام على طريق دير الزور- تدمر، موقعاً عشرات القتلى والجرحى.

وقال التنظيم في بيان نقلته وكالة  "أعماق" إنه كمن لحافلة تقل عشرات من جنود النظام بالقرب من مدينة السخنة، واستهدفها بالأسلحة الثقيلة والعبوات الناسفة، "ما أدى إلى تدميرها ومقتل نحو 40 عنصراً وإصابة آخرين".

وكان التنظيم تبنى في بيانات نشرتها وكالة "أعماق" التابعة له تنفيذ نحو 600 هجوم في سوريا خلال 2020، أسفرت عن ألف و327 قتيلاً وجريحاً، 901 منهم من"قسد"، و407 من قوات النظام، و19 من فصائل المعارضة.

اقرأ أيضاً: استمرار واتساع.. تنظيم "الدولة" خلال عام على تغييب البغدادي

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار