فصيل عسكري يتبنى تفجير خط غاز في دير الزور ويتوعد روسيا وإيران

تاريخ النشر: 01.03.2021 | 12:08 دمشق

إسطنبول - متابعات

تبنى فصيل عسكري يطلق على نفسه "كتائب الشرقية"، تفجير خط الغاز الذي يعمل بين محطتي الجبسة -الريان، بمنطقة الجحيف في ريف دير الزور الشمالي، متوعداً روسيا وإيران بضرب مواقعهم في سوريا.

وقال الفصيل، في بيان نشره عبر قناته في تلغرام مساء أمس الأحد: "بعد رصد طويل تمكنت (سرية البراء بن مالك) التابعة لكتائب الشرقية من تفجير خط غاز خام قطره 20 إنشاً في منطقة الجحيف بريف دير الزور".

وأضاف البيان أن "تفجير هذا الخط الذي يعمل بين محطتي الجبسة والريان أسفر عن تعطيل الخط وخروجه عن الخدمة بشكل كامل".

وتوجه "الفصيل" برسالة توعد فيها روسيا وإيران بأنهم "هدف لنا هم واقتصادهم وأمنهم في كل شبر مغتصب في أراضي سوريا".

اقرأ أيضاً: انفجار كبير يتسبّب بانقطاع الكهرباء عن كامل سوريا (فيديو)

155294256_749828092614679_2273448571006039391_n.jpg

اقرا أيضاً: تنظيم "الدولة" يتبنى تفجير أنبوب لنقل الغاز تسيطر عليه "قسد"

ونشر الفصيل صوراً للحظة استهداف خط الغاز الواصل بين المناطق الواقعة تحت سيطرة "قسد" ومناطق سيطرة نظام الأسد.

وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" في 27 شباط، إن خط غاز الجبسة - الريان "تعرض لاعتداء في منطقة أبو خشب بريف دير الزور ما أدى إلى اندلاع النيران فيه وتوقفه عن العمل".

كذلك أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة لحكومة النظام أمس الأحد، "إعادة ضخ الغاز في خط الجبسة - الريان بعد إتمام إصلاحه"، وذكرت الوزارة في بيانها أن "الأضرار التي لحقت بالخط كانت كبيرة نسبياً من جراء استهدافه بأربع عبوات ناسفة".

اقرا أيضاً: انفجار يستهدف أنبوباً لنقل الغاز بريف الحسكة