فصائل فلسطينية: الاتفاق الإماراتي- الإسرائيلي طعنة في الظهر

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

رفضت فصائل فلسطينية ما سمّي بـ "اتفاق السلام" المعلن مؤخراً بين "إسرائيل" و"الإمارات العربية المتحدة".

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن اتفاق الإمارات وإسرائيل هو خيانة للقدس وللمسجد الأقصى وللقضية الفلسطينية، وأضاف أن القيادة الفلسطينية تدعو الأشقاء العرب لعدم الرضوخ والاستسلام للإدارة الأميركية، وعدم السير على خطى الإمارات.

وبدورها وصفت الفصائل الفلسطينية في بياناتها "اتفاق السلام الإسرائيلي – الإماراتي"، بـأنه "طعنة في الخاصرة".

ورأى المتحدث باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع أن "الاتفاقية "تطور خطير في آلية التطبيع، إذ يمثل طعنة غادرة في تضحيات الشعب الفلسطيني"، مضيفاً أن الاتفاق "لن يمنح أية شرعية للاحتلال الإسرائيلي على الأرض الفلسطينية".

ولفت القانوع إلى أن "استمرار التطبيع بهذه الوتيرة، يشجع الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم" مضيفاً أن "الاحتلال الإسرائيلي سيبقى العدو الرئيسي للشعب الفلسطيني وللأمة العربية والإسلامية".

وفي السياق، قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، محمد الهندي، إن اتفاق التطبيع بين دولة الإمارات وإسرائيل "سقوط سياسي وأخلاقي واستراتيجي، وإظهار للعلاقات السرية المشبوهة القائمة منذ سنوات بين العدو والنظام في دولة الإمارات، ويمثل طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وتبريرا لخيانته".

مقالات مقترحة
رئيس حكومة نظام الأسد: سبع نقاط للمعالجة وتسعة برامج أولوية
غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد
غرفة زراعة نظام الأسد: التصدير ليس على حساب المستهلك.. ولم يتوقف
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760
42 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب