فصائل ريف حمص الشمالي تبدأ بتسليم الأسلحة الثقيلة

تاريخ النشر: 03.05.2018 | 16:05 دمشق

آخر تحديث: 09.05.2018 | 16:16 دمشق

تلفزيون سوريا - ريف حمص الشمالي

بدأت فصائل المعارضة في ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي بتسليم بعض الأسلحة الثقيلة تنفيذاً لبنود الاتفاق الذي تم التوقيع عليه من قبل هيئة التفاوض عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي مع الجانب الروسي.

 

 

وأفاد محمود بكور مراسل تلفزيون سوريا بأن تسليم السلاح الثقيل تزامن مع إعادة قوات النظام فتح معبر الدار الكبيرة ظهر اليوم أمام المدنيين الراغبين بالخروج من الريف الشمالي الى مدينة حمص.

وأضاف المراسل بأن طائرات حربية روسية وطائرات تابعة للنظام حلقت في سماء ريف حمص الشمالي بعد إطلاق قذائف صاروخية على مواقع قوات النظام مصدرها المحاور الغربية لريف حمص الشمالي في إشارة من بعض المنتسبين إلى الفيلق الرابع لرفضهم الاتفاق الذي يقضي بتهجير المقاتلين إلى الشمال السوري، وردت قوات النظام بقصف مدفعي على قرية المحطة فجر اليوم.

في حين أصدر جيش العزة بيانا عبر خلاله عن رفضه للاتفاق الأخير مع روسيا التي اعتبرها دولة احتلال ودعا بقية الفصائل بأن يتمسكوا بأرضهم وأن يختاروا الصمود والمقاومة.

 

 

وقلل المراسل من أهمية بيان جيش العزة في التأثير على الاتفاق كونه فصيل صغير وتأثيره محدود في المنطقة، لكنه أكد في الوقت ذاته على أن فصائل المنطقة الشرقية وعلى رأسها هيئة تحرير الشام في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي على موقفها الرافض للاتفاق ما ينذر بتصعيد عسكري مقبل في هذه المنطقة.

وكانت هيئة المفاوضات عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي أعلنت يوم أمس عن توقيع الاتفاق النهائي مع الجانب الروسي والذي ينص على وقف إطلاق النار بشكل كامل، وتسليم السلاح الثقيل خلال ثلاثة أيام وخروج من لا يرغب بالتسوية إلى إدلب وجرابلس اعتبارا من يوم السبت القادم وخلال أسبوع.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا