فصائل درعا تلقي القبض على 40 عنصراً لـ تنظيم "الدولة" (صور)

تاريخ النشر: 25.05.2018 | 16:05 دمشق

آخر تحديث: 29.05.2018 | 10:55 دمشق

تلفزيون سوريا

ألقت فصائل عسكرية في درعا، خلال اليوم الجمعة ويوم أمس الخميس، القبض على نحو 40 عنصراً مِن تنظيم "الدولة" قرب بلدة المليحة الشرقية بريف درعا الشرقي، أثناء محاولتهم التسلل إلى درعا.

وأعلن "تجمع ألوية العمري" التابع للجيش السوري الحر في محافظة درعا، إلقاء القبض على مجموعة من عناصر تنظيم "الدولة" مؤلفة من 19 عنصراً حاولوا التسلل إلى قرى حوران، مناشداً جميع الفصائل العسكرية في المنطقة، تشديد نقاط الحراسة.

وأضاف "ألوية العمري" في بيان، اليوم، أنها تقوم بعمليات رصد ومتابعة على حدود منطقة ريف السويداء الغربي، داعيةً جميع الفصائل في حوران إلى "تشديد نقاط الحراسة والحواجز مع التدقيق والحذر من هذه الهجمة التي خطط لها النظام، للدفع بـ التنظيم إلى حوران بعد أن أنهى مهمته في جنوبي دمشق"، وفقاً لتعبيره.

وألقت حواجز "جيش الإسلام" في وقت سابق، أمس الخميس، وبالتعاون مع فصائل أخرى في منطقة المليحة الشرقية، القبض على 22 عنصراً مِن تنظيم "الدولة"، حاولوا التسلل إلى ريف درعا الغربي عبر معبر "صما"، قادمين مِن محافظة السويداء.

وأضاف "جيش الإسلام" عبر معرّفاته الرسمية، أن عناصر تنظيم "الدولة" المتسللين وجهتهم غالباً ستكون إلى مناطق سيطرة "جيش خالد بن الوليد" (المتهم بالتبعية لـ "التنظيم") في منطقة حوض اليرموك.

وحسب تصريحات "دار العدل في حوران"، فإن العناصر اعترفوا بأن عشرين عنصراً غيرهم تمكّنوا مِن التسلل إلى درعا، بعد أن سهّلت قوات النظام عملية مرورهم مِن محافظة السويداء، لافتاً أن التحقيقات والتحريات ما تزال جارية من أجل إلقاء القبض على الباقين.

ورجّحت مصادر عسكرية، أن قوات النظام تهدف من خطوتها تلك، إلى خلق حالة "إرباك وبلبلة" في محافظة درعا، إضافةً لـ امتصاص غضب أهالي السويداء الذين عبَّروا عن استيائهم من نقل عناصر تنظيم "الدولة" قبل أيام، من مناطق سيطرتهم في مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوبي دمشق، إلى مناطق سيطرتهم في بادية السويداء.

وأبدى ناشطون في ريف درعا، تخوفهم من التساهل على حواجز فصائل الجيش الحر، واستغلال أوقات الصيام وتعب العناصر، في إنجاح عمليات تسلل أخرى لـ عناصر تنظيم "الدولة"، لـ تكون فيما بعد "خلايا نائمة" المنطقة، وينضموا إلى "جيش خالد".

ويأتي ذلك، بعد وصول مئات العناصر مِن تنظيم "الدولة" تقلهم عشرات الشاحنات، إلى منطقتي الأشرفية والعورة في ريف السويداء عبر "بير القصب"، قادمين مِن آخر مناطقهم جنوب دمشق، بعد اتفاق توصّلوا إليه مع النظام، قضى بإخلاء العناصر مِن مخيم اليرموك والحجر الأسود إلى البادية السورية، ومّن يرغب مِن المدنيين إلى محافظة إدلب.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا