icon
التغطية الحية

فصائل المعارضة: الأنباء المتداولة عن هدنة في إدلب عارية عن الصحة

2019.10.01 | 23:09 دمشق

alrayd-ywsf-hmwd-alnatq-alskry-basm-aljysh-alwtny.jpg
الرائد يوسف حمود الناطق العسكري في هيئة أركان الجيش الوطني
 تلفزيون سوريا ـ متابعات
+A
حجم الخط
-A

نفى الرائد يوسف حمود الناطق العسكري في هيئة أركان الجيش الوطني الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام عن تبليغ تركيا لفصائل المعارضة السورية عن التوصل إلى اتفاق تركي – روسي لوقف إطلاق النار لمدة ستة أشهر.

وقال حمود على قناته الرسمية في تلغرام "لا صحة لما تناقلته وسائل الإعلام عن قيام تركيا بتبليغ فصائل المعارضة في إدلب والجيش الوطني عن التوصل لاتفاق تركي روسي يفضي لوقف إطلاق النار لمدة ستة أشهر".

وأضاف حمود " نهيب بكافة القوى العسكرية الاستمرار بكافة الإجراءات الكفيلة برفع الجاهزية القتالية للمقاتلين من حيث الإعداد البدني والعسكري والمحافظة على جاهزية العتاد والسلاح والتحصين الهندسي للثغور والمواقع العسكرية لرد أي محاولة عدوان على مناطقنا المحررة".

بدوره نفى النقيب ناجي المتحدث باسم الجبهة الوطنية النقيب ناجي أبو حذيفة في تصريحات لوكالة سمارت الحديث عن الهدنة ووصفها بالعارية عن الصحة.

يذكر أن موقع بلدي نيوز كان قد نقل عن مصدر خاص قوله إن تركيا أبلغت فصائل المعارضة في إدلب و"الجيش الوطني"، أمس الإثنين، توصلها إلى اتفاق مع روسيا لوقف إطلاق النار، لمدة ستة أشهر، كمرحلة أولى يتبعها ثلاث مراحل كل مرحلة بنفس المدة.

وأكد المصدر، أن وقف إطلاق النار سيعقبه تنفيذ أمور عديدة تخدم محافظة ادلب، حيث سيتم إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة للجيش التركي في الأيام القادمة بالإضافة إلى إنشاء نقاط جديدة في محافظة ادلب وريف حلب الغربي لمنع حدوث أي اشتباك بين النظام والمعارضة.