فرنسا: نصف العالم في سجن "كورونا" وننتظر الأسوأ

تاريخ النشر: 29.03.2020 | 18:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

حذّر رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، مِن أنّ الأيام الـ 15 الأولى مِن نيسان المقبل ستكون أكثر صعوبة لـ فرنسا مِن سابقتها بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد_19)، والذي أدّى إلى عزلة نصف العالم.

وقال "فيليب" في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الفرنسية باريس، أمس السبت، إن قرابة نصف العالم يلزمون بيوتهم حالياً بسبب فيروس كورونا، وهذا الوضع يحدث للمرة الأولى، مشيراً إلى أن بلاده تواجه أزمة غير مسبوقة خلال القرن الأخير.

وأضاف "فيليب" - حسب ما ذكرت وكالة الأناضول التركية - أن "فيروس كورونا ينتشر بشكل سريع في فرنسا، مبيناً أن عدد الإصابات في البلاد يتضاعف كل 3 أيام، وأن فرنسا تلحق بركب إيطاليا وإسبانيا في أعداد الوفيات والإصابات.

اقرأ أيضاً.. إيطاليا تتصدر العالم بوفيات كورونا وإسبانيا تسجّل 832 وفاة جديدة

وارتفعت حصيلة وفيات كورونا في فرنسا إلى ألفين و314، بعد تسجيل 319 حالة، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، كما ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 37 ألفا و575، عقب تسجيل 4 آلاف و611 حالة جديدة.

وحتى ظهر اليوم الأحد، تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم 668 ألفاً، توفي منهم أكثر مِن 31 ألفاً، في حين تعافى ما يزيد على 142 ألفاً، كما أن انتشار الفيروس أجبر معظم الدول على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عديدة، إضافةً إلى منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا