فرنسا ترسل وحدات عسكرية خاصة إلى سوريا

تاريخ النشر: 27.04.2018 | 13:04 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

كشفت وكالة الأناضول التركية، عن وصول وحدات فرنسية خاصة، مساء أمس الخميس إلى قاعدة أمريكية في منطقة رميلان بمحافظة الحسكة التي تسيطر على معظمها قوات سوريا الديمقراطية.

ونقلت الوكالة عن مصادر (لم تسمها) إن حركة دخول وخروج الوحدات العسكرية الفرنسية زادت من العراق إلى سوريا، وأن الجنود الفرنسيين رافقوا بمركباتهم، القوات الأمريكية خلال دوريات في منبج والرقة ودير الزور.

وقالت الوكالة إن قادة وحدات حماية الشعب عقدوا اجتماعين مع الجنود الفرنسيين في مدينة منبج، وزودت القوات الفرنسية "الوحدات" بمعدات عسكرية وأسلحة.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي أمس تقديم قوات فرنسية خاصة، دعماً للوحدات الأمريكية بسوريا، خلال الأسبوعين الأخيرين.

وحث الرئيس الفرنسي نظيره الأمريكي قبل يومين، على إبقاء قواته في سوريا لمواجهة إيران وتنظيم الدولة في الوقت الراهن.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مقابلة مع قناة أمريكية إن أمريكا وفرنسا وحلفاء آخرين "سيكون لهم دور مهم جدا بعد انتهاء الحرب السورية."

وفي 15 من نيسان الجاري أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان متابعة بلاده عن كثب لوضع شمال شرق سوريا  حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية، وأضاف بأن روسيا تنكر الواقع في سوريا ولا يمكن تبرير حمايتها لرأس النظام بشار الأسد.

ومنذ شهر تموز عام 2016 يتمركز أكثر من 70 جندياً فرنسياً من القوات الخاصة في تلة مشتنور وبلدة صرين ومصنع لافارج الفرنسي للإسمنت، وقرية خراب عشك في ريف حلب، بينما يتواجد 30 جندياً فرنسياً في بلدة عين عيسى التابعة لمحافظة الرقة، وفق الأناضول.

وفي آذار الماضي عقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محادثات مع وفد ضم أعضاء من "وحدات حماية الشعب" بالإضافة إلى ذراعها السياسية "حزب الاتحاد الديمقراطي"، تناولت الوضع في شمال سوريا.

مقالات مقترحة
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر