فرنسا تدعو للبحث في استخدام النظام مجدداً للأسلحة الكيماوية

تاريخ النشر: 22.05.2019 | 21:20 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعت الخارجية الفرنسية للبحث في الاتهامات الجديدة لنظام الأسد والتي أفادت باستخدامه الأسلحة الكيماوية شمال غربي سوريا.

وقالت الخارجية الفرنسية في إفادة صحفية على الإنترنت وفق ما نقلت وكالة رويترز ""نتابع ببعض القلق هذه المزاعم حول استخدام الأسلحة الكيماوية، والتي تستدعي البحث".

وأضافت الخارجية الفرنسية "لدينا ثقة كاملة في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

وتأتي تصريحات الخارجية بعد ساعات من حديث الخارجية الأميركية عن أنها ترى دلائل على استخدام نظام الأسد للسلاح الكيماوي خلال هجومه على شمال غرب سوريا، يوم الأحد الماضي.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة مورجان أورتاجوس في بيان "للأسف، ما زلنا نرى دلائل على أن نظام الأسد ربما يكون قد استأنف استخدامه للأسلحة الكيماوية، بما في ذلك هجوم مفترض بغاز الكلور في شمال غرب سوريا صباح يوم 19 مايو".

وأضافت "ما زلنا نجمع معلومات بشأن هذه الواقعة، لكننا نكرر تحذيرنا من أنه إذا كان نظام الأسد يستخدم الأسلحة الكيماوية فسترد الولايات المتحدة وسيرد حلفاؤنا على نحو سريع ومتناسب".

ويوم الأحد الماضي قصفت قوات النظام تلة الكبانة في ريف اللاذقية بثلاثة صواريخ محملة بمادة الكلور بهدف السيطرة على التلة الاستراتيجية، بعد فشله في تحقيق تقدم بري.

يذكر أن فرنسا والولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا كانت قد قصفت مواقع ومقار عسكرية عدة لنظام الأسد في 14 نيسان 2018 وذلك رداً على هجوم النظام الكيماوي على مدينة دوما والتي راح ضحيتها عشرات المدنيين.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية