فرنسا تحقق في الاعتداء على المصور السوري أمير الحلبي

تاريخ النشر: 01.12.2020 | 17:55 دمشق

آخر تحديث: 01.12.2020 | 20:04 دمشق

إسطنبول - وكالات

فتحت السلطات الفرنسية تحقيقاً على خلفية إصابة المصور السوري أمير الحلبي على يد الشرطة خلال تغطيته المظاهرات التي اندلعت في البلد، السبت الماضي، احتجاجاً على مشروع قانون "الأمن الشامل".

وأطلقت وحدة التحقيق في الشرطة الوطنية الفرنسية، اليوم الثلاثاء تحقيقاً بقضية "الحلبي" إثر تعرضه إلى إصابات بليغة في الوجة بسبب ضربه بـ "الهروات" من قبل الشرطة.

وقال مدير الأخبار في وكالة الأنباء الفرنسية فيل تشيتويند التي يعمل الحلبي فيها كمراسل "حر"، إن ما جرى "أصابهم بالصدمة"، معرباً عن "إدانتهم الشديدة للعنف الذي تعرض له زميلهم".

وتابع أن الحلبي "استخدم حقه القانوني كمصور صحفي بتغطية المظاهرات التي اندلعت في باريس مثل بقية نظرائه الصحفيين"، مشيراً إلى أن الشرطة فتحت "تحقيقاً بهدف الكشف عن ملابسات الحادثة بناء على طلب من الوكالة".

وفي سياق متصل دانت النقابات الصحفية وممثلو وسائل الإعلام في فرنسا، الممارسات العنيفة للشرطة بحق المتظاهرين ضد مشروع قانون "الأمن الشامل".

ونشرت النقابات الصحفية وممثلو أبرز وسائل الإعلام في فرنسا بيانا مشتركا، وجهوا عبره "إدانة شديدة لعنف الشرطة ضد المتظاهرين في مسيرات الحرية" التي اندلعت في فرنسا السبت الماضي.

واجتاحت عموم فرنسا، مساء السبت الماضي، احتجاجات واسعة تحت عنوان "مسيرات الحرية" لرفض مشروع قانون "الأمن الشامل"، الذي حصل على الضوء الأخضر من البرلمان الفرنسي، والذي تنص إحدى بنوده على عقوبة السجن مدة عام ودفع غرامة قدرها 45 ألف يورو في حال بث صورا لعناصر من الشرطة بدافع "سوء النية".

و تعرّض المصوّر السوري أمير الحلبي، أمس السبت، لـ اعتداء عنيف مِن قبل عناصر الشرطة الفرنسيّة، خلال تغطيته لـ مظاهرة في العاصمة باريس.

وكان المصوّر أمير الحلبي مِن الناشطين والمصّورين البارزين في تغطية أحداث الثورة السوريّة ضد استبداد نظام الأسد، كما كان حسب ناشطين، واحداً مِن المتطوعين في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، وفقدَ والده في قصفٍ جوي النظام، قبل سنوات.

ووصل أمير الحلبي (25 عاماً) إلى فرنسا في ربيع عام 2017، وفاز خلال العام ذاتهِ بإحدى أهم الجوائز العالمية للتصوير "وورلد بريس فوتو" في فئة "سبوت نيوز ستوريز"، وبدأ هناك فور وصولهِ بدراسة التصوير في معهد "سبيوس".

اقرأ أيضاً.. اعتداء عنصري من قبل الشرطة الفرنسية يثير سخط الشارع | فيديو

اقرأ أيضاً..  الشرطة الفرنسي تعتدي على المصوّر السوري أمير الحلبي

وقدّم "الحلبي" في العام 2018 معرضاً في باريس، عرض فيه صوراً مِن حلب وصوراً رومانسية من باريس ومنطقة النورماندي.

 وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" الفرنسية، نددت، بعنف الشرطة "غير المقبول"، ضد المتظاهرين والصحفيين في الاحتجاجات التي اندلعت في عموم البلاد.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر